طباعة

هدف بديع أووك يحسم كلاسيكو الجيش و الوداد، و يقفز بالنادي الأحمر للصدارة المؤقتة

كتب بواسطة: Hajar Lr . (تــاريخ النـشر) البطولة الوطنية

Photo Far Vs Wac

تمكن فريق الوداد الرياضي من خطف صدارة الدوري المغربي، و ذلك إثر انتصاره بهدف دون مقابل في مواجهة كلاسيكو الدوري المغربي ضد نادي الجيش الملكي جرت أطوارها فوق أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، و التي تدخل ضمن مؤجلات الجولة السابعة من الدوري المغربي.

و شهد الشوط الأول للمباراة تحفظا من طرف الفريقين، مع قيام الوداد بالضغط على حامل الكرة، و الاعتماد على الكرات العالية تجاه الثنائي الهجومي أيوب الكعبي، و أيمن الحسوني، فيما فضل مدرب الجيش الملكي عبد الرحيم طاليب نهج خطة دفاعية في غياب مساندة هجومية للإيفواري جوزيف.

أما الشوط الثاني، فقد شهد خلخلة في نهج طاليب الذي ظل معتمدا على أسلوب تكتيكي محض، بعيدا عن توظيف الأسلوب المهاري في صنع مرتدات، لتكون لمسة المدرب الصربي زوران حاسمة، و التي تمثلت في إقحام بديع أووك بداية الشوط الثاني مكان النجيري ميشيل باباتوندي، تغيير ساعد في صنع مساحات اختراق من خلال مرتدات خاطفة للفريق الأحمر، و التي أثمرت وقوع الفريق العسكري في المحظور حين تم إسقاط المهاجم أيمن الحسوني داخل منطقة العمليات في الدقيقة 69، ليعلن الحكم عن ضربة جزاء نفذها بنجاح بديع أووك معلنا تقدم الوداد 1-0.

و في ظل استمرار النهج الدفاعي الصارم للجيش، لم يقم مدرب الوداد بأي مغامرة تكتيكية أخرى، و مع استمرار غلق المنافذ المؤدية لمرمى الحارس التكناوتي، قام المدرب طاليب بإخراج المهاجم عماد رحولي الذي أصيب على مستوى اليد كان يعتقد بأنها كسر، لكن حسب مصادر خاصة لأحد المواقع الوطنية صرح طبيب الفريق بأنها خفيفة و سيكون بإمكان اللاعب أن يعود للتداريب خلال الأسبوع المقبل، و قام المدرب بإقحام محمد فكري، و إن كان هذا التغيير اضطراري أكثر من كونه اختياري، إلا أنه كاد أن يزعزع استقرار الوداد حينما استغل فكري عرضية على المقاس حولها برأسها نحو شباك الوداد، لكنه ووجه بيقظة الحارس التكناوتي الذي تصدى لها بثبات. و قبل أن يتنتهي المباراة بحوالي الدقيقتين، أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه عميد العساكر محمد علي بامعمر، إثر تدخل على المهاجم الودادي، لكن تدخل بامعمر لم يكن السبب الوحيد في الطرد، بل قيامه بركل الكرة عن غير قصد تجاه حكم المباراة، ما جعل الأخير لا يتوانى عن إشهار البطاقة الحمراء المباشرة.

و دون أي جديد يذكر، أطلق الحكم هشام التمسماني صافرة نهاية المباراة، معلنا عن تمكن الوداد من حصد ثلاث نقاط ارتقت به لصدارة الترتيب بواقع 16 نقطة مع مباراتين ناقصتين، فيما تجمد رصيد الجيش الملكي في 13 نقطة جعلته يحتل المركز الخامس بشكل مؤقت.

كما أن جماهير لم تخلف الموعد، و سارت على توقعات ما قبل المباراة، إذ شكلت كلاسيكو من نوع آخر فوق المدرجات، بالتزام جماهير الطرفين بتشجيعات راقية، مع استعمال الشهب النارية في إحدى اللقطات، بعيدا عن أي فعل قد يؤدي إلى مواجهة لا تحمد عقباها.

و ارتباطا بالكلاسيكو، لكن هذه المرة في الفئات السنية، فقد تمكن فتيان العساكر من الانتصار 2-0 على فتيان الوداد الرياضي، فيما صار شبان الجيش الملكي على نفس النهج بانتصارهم 2-1 على شبان الوداد.

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles