طباعة

مونديال روسيا من دون أبطال افريقيا والكونكاكاف وأمريكا الجنوبية

كتب بواسطة: محمود العلمي . (تــاريخ النـشر) أخبار متنوعة

عرفت النسخة الحالية من التصفيات المؤهلة لكاس العالم روسيا 2018 في جيمع القارات، مفاجأة عديدة تمثلت في عدم ضمان كل من منتخب الكاميرون بطل النسخة السابقة من كأس افريقيا لبطاقة العبور، إضافة إلى منتخب تشيلي بطل النسختين السابقيتن من مسابقة كوبا أمريكا وكذا منتخب أمريكا حامل لقب كاس الكونكاكاف.


الكاميرون : فرحة الكان لم تدوم طويلاً :
لم تدوم فرحة الكاميرونين كثيرا باحرازهم لنسخة لكأس إفريقيا لعام كامل بعدما تذوقوا مرارة الإقصاء من التواجد في مونديال روسيا 2018، بعدما حلت ثالثة في مجموعتها التي تصدرها منتخب نيجريا الذي ضمن تأشيرة العبور للمونديال، بحيث تمكن نسور تيرانغا من أن يلحقوا خسارة ثقيلة بالأسود غير المروضة برباعية بيضاء أفقدتهم التركيز على مواصلة باقي لقاءات التصفيات من أجل تكريس تفوقهم على المنتخبات الإفريقية في نهائيات كأس العالم للمرة الثامنة في تاريخهم و الثالثة تواليا، بحيث لم يظهروا بصورة مماثلة لما قدموه في كاس افريقيا الأخيرة بالغابون، على الرغم من احتفاظ المدرب هوغو بروس بنفيس التشكيلة التي نالت الكان وأخفقت في تحقيق الإنتصارات، ليحققوا فوزا وحيدا ومثله من الهزائم وثلاث تعادلات قبل جولة من إسدال الستارة على التصفيات التي أجهضت على حلم جيل جديد بخوض مسابقة عالمية لعبها وملاء صامويل ايتو في سبع نسخ بجيل لم يتكرر بعد.

الشيلي: أهداف سانشيز لم تكفي لإسعاد أبطال أمريكا اللاتينية :

يقال في المثل" اليد الواحدة لا تصفق" و ذلك ما ينطبق على نجم اٍرسنال الإنجلزي ومنتخب بلاده تشيلي، بعدما بات أليكسيس سانشيز على غرار ليو ميسي، و كريستيانو رونالدو يحملون على عاتقهم مهمة إنقاذ منتخبات بلادهم من الغرق في بحر الإنتكاسات المتتالية، إلا أن ميسي حقق المستحيل بضمان تاشيرة العبور للتانغو بهايتريك في مرمى الإكوادوار وكذا رونالدو هداف التصفيات الأوربية، بينما لم تكفي الأهداف السبعة التي أحرزها سانشيز من تجاوز الإخفاق الجماعي لمنتخب بلاده بعدما تراجع  للمركز السادس برصيد 26 نقطة بعد الخسارة أمام البرازيل لتودع المونديال رسميا بفارق الأهداف خلف بيرو صاحبة المركز الخامس، التي ستخوض الملحق أمام ممثل أوقيانوسيا، بحيث سبق للشيليون أن خسروا في ثماني لقاءات وفازوا بمثلها وتعادلوا في ست، مودعين بذلك حلم المونديال الذي كان سيغير من وجهة هداف الغنارز بالموسم المقبل في ظل رغبته بالرحيل عن المدفعجية و تلاشى أحلام النادي اللندني في نيل الألقاب والغياب عن دوري الأبطال.

أمريكا : هدفٌ قاتل أنهى حلم الأمريكان :

أنهى الأمريكيون سجلهم المميز في كأس العالم بالظهور للمرة السابعة تواليا في المسابقة ، عقب سقوطهم على يد منتخب ترينيداد وتوباغو الذي فاز على زملاء مايكل برادلي بهدفين لواحد، بحيث كان يكفي التعادل للأمريكين قصد ضمان بطاقة التأهل للنهائيات، إلا أن أحلام منتخب أمريكا تبخرت على يد منتخب لم يسبق له أن شارك في كاس العالم، لتشمل تصفيات مونديال روسيا مفاجأت عديدة عن منطقة الكونكاكاف بتحقيق منتخب بنما لتأهل تاريخي ونادر للمرة الأولى.
و في انتظار ما ستسفر عنه الجولات الأخيرة من التصفيات عن القارة السمراء ولقاءات الملحقعن باقي القارات والتي ستحدد بشكل كبير مصير بطل نسخة 2006، وكذا حلم المنتخب المغربي ونظيره التونسي بالتواجد في المحفل العالمي للمرة الأولى بخمس منتخبات عربية من قاراتين، باتت روسيا أول دولة ستحتضن كأس العالم من دون اسماء لامعة، لن يكون بامكانها التواجد على ملاعبها بعدما كانت دائمة الحضور، بينما يظل الرعاة أكبر الخاسرين من فشل أمريكا بالتأهل على المستوى السياسي والرياضي، فيما لم تنتظر دول إيسلندا و بنما زيادة عدد المنتخبات إلى 48 منتخبا كي تضمن التواجد دون عناء.

Download from BIGTheme.net free full premium templates

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles