طباعة

لهنَّ جذور مغربية (4) : المرصد يتكلم بنون النسوة لإماطة اللثام عن بعض "محترفاتنا"

كتب بواسطة: Mostafa.M . (تــاريخ النـشر) المنتخب النسوي

4141477

 

جرت العادة عند مختلف شعوب المعمور، أن تخصص أيام بعينها للإحتفاء أو تخليد مناسبات معينة، شهر مارس وإن اختلفت التواريخ بالضبط من بلد لآخر، إلا أننا يمكن أن نعتبره بامتياز شهرا للإحتفال بالسيدات و يظهر ذلك جليا من خلال تخصيص يومين فيه لهن، أحدهما للمرأة والأخر للأم ، نحن بدورنا في "المرصدبرو" كان لزاما علينا التكلم بنون النسوة و نفض الغبار عن محترفاتنا، أولا من باب اختصاصنا الرياضي، الكروي تحديدا وثانيا لكسر التهميش و ضعف التغطية الإعلامية المحلية التي تكاد تكون منعدمة لهاته الفئة، فكل الاهتمام و المتابعة حازت عليها كرة الرجال عبر مختلف الوسائط الإعلامية المختلفة في حين ضلت نظيرتها النسوية حبيسة الملاعب و جهلت أغلب الأسماء الممارسة خارج أرض الوطن في بلد قيل أنه يبحث عن تثبيت مكانة للنساء موازية للرجال و تكريس مبادئ انخراطهن في جميع ميادين الحياة و تكافئ الفرص والإهتمام.

 

حال كرة قدم النساء عالميا يبعث إشارات إيجابية تجعلنا مجبرين على الإيمان بقدراتهن وإمكانياتهن كرويا ولن نكون مبالغين إن قلنا أنه عند مشاهدة مباريات قارية و دولية نسائية و نظرا لمستوياتها و نسقها العالي المصحوب بالفرجة، نبدأ بدون شعور في مقارنتها وتفضيلها بكثير عن مباريات لبعض الدوريات الذكورية أفرغت لعرضها ميزانيات ضخمة لكنها أشعرتنا لمرات ومرات بالملل عند متابعتها جاعلة الغفوة و النوم زوارا لنا من حيث لا ندري و لكم أن تفهموا القصد.

• تـــحـــت الـــمـــجـــهـــر ... ...
إنطلاقا من كل ما سبق، خصصنا هذا العدد الأخير في شهر مارس إستثناء و لو ببحث سطحي غير معمق لتقريبكم من أبز اللاعبات ذوات الأصول المغربية و اللواتي يؤتثن مختلف الملاعب العالمية.

أول إسم نقترحه عليكم زوارنا الكرام هي الشابة المغربية-الدانماركية شيرين اللمطي Chirine Lamti التي تمارس في الدوري الدانماركي أحد أقوى الدوريات النسائية عالميا، في المنطقة الإسكندنافية تحديدا و التي تعد الأقوى في عالم كرة القدم النسوية، ورأت شيرين النور في الثالث عشرة من شهر شتنبر سنة 1994 بمدينة ڤالبي الدانماركية وبدأت بها في مداعبة الكرة عن سن الثالثة عشر وتم بعدها استقطابها من طرف عملاق الكرة النسوية في الدانمارك، نادي بروندبي Brøndby قبل أن تبصم رفقته على مشوار ناجح طوال سبع سنوات في مختلف مراكز الوسط، في صناعة اللعب أو الأطراف ما مكنها من التدرج و كسب مكانة مع المنتخب الدانماركي لأقل من 16 ، أقل من 19 و أقل من 23 سنة دون أن تتسنى لها الفرصة للوصول للمنتخب الأول رغم تتويجها رفقة النادي بالدوري الممتاز خلال السنوات الماضية ومشاركتها المستمرة في دوري أبطال أوروبا.

17635423 413391562347013 8543654519547025002 o

شيرين اللمطي

في بداية الشهر الجاري و في تجربة جديدة انتقلت شيرين اللمطي لفريق دانماركي أخر، نادي گريڤ Greve و فور التوقيع صرح مدرب نادي گريڤ للموقع الإعلامي لهذا الأخير قائلا :" سبق لي العمل رفقة شيرين عندما كنت مدربا لنادي بروندبي U18 وأعرف إمكانياتها جيدا، كنا نتابعها من مدة ليست بالقصيرة ورغبتنا باستقدامها لتعزيز فريقنا و عندما جاءت الفرصة تم الأمر، صحيح أنها التحقت بنا في طور المنافسة وسط الموسم إلا أن ذلك لن يكون عائقا أمام اندماجها في الفريق فهي تعرف اسلوب لعبنا، تكمن قوتها في تمريراتها والضربات الثابتة إضافة لرؤيتها الجيدة و طريقة قراءتها للعب هجوميا ودفاعيا كما تتميز بالمهارة والنضج من الناحية التقنية بكثير من التجربة التي راكمتها رفقة بروندبي ما سيمكنها من التأقلم مع أي رسم خططي، ستساعدنا في الربط بين مختلف الخطوط في الملعب كما ستمد لاعباتنا الشابات بتجربتها وتساعدهن داخل الملعب وخارجه، ستكون عنصرا مؤثرا داخل فريقنا".

فيما علقت صاحبة الأربع و العشرين ربيعا والتي تشتغل كحاضنة حول الانتقال قائلة :"لم يكن قرار الانتقال لگريڤ صعبا، أشياء كثيرة سهلت الأمر، تناسب مواعيد التداريب مع أوقات عملي إضافة لأن ريني مدرب الفريق كان مدربا لي عندما كنت في فترة بروندبي أقل من 18 سنة، أتطلع لمساعدة النادي على تحقيق أهدافه، أول مبارة رسمية ستكون في الأول من أبريل وسأكون في الموعد".

 

أما في الدوري الفرنسي الممتاز للسيدات فيبرز إسم إيلودي نقاش Elodie Nakkach الفرنسية-المغربية من مواليد 20/01/1995 بليموج الفرنسية وتعود أصولها المغربية لمدينة المحمدية، تلعب كمتوسطة ميدان دفاعية بإمكانها أيضا اللعب كصانعة ألعاب وكذا كمهاجمة، بدأت ممارسة اللعبة عن سن الثامنة واستطاعت ولوج مركز تكوين شاطورو وصقل موهبتها بين سنتي 2008 و 2010 و في غشت 2010 وقعت لنادي ليموج لاندوج في الدرجة الثانية، بعدها بسنة إلتحقت إلودي بنادي صويو أحد أندية الدوري الممتاز إلا أن الإصابات المتكررة حالت دون تألقها وإطالة مقامها بالدوري الممتاز لتعود لدوري الدرجة الثانية من بوابة النجم الرياضي لأوغنيي كعميدة للفريق طيلة أربع مواسم وفي صيف السنة الماضية عاد نادي صويو لطلب ود اللاعبة لترجع بذلك لمصاف فرق الدوري الفرنسي الممتاز للسيدات وتحتل رفقة ناديها حاليا المرتبة السابعة في الدوري و خلال الموسم الجاري شاركت كرسمية في 11 مناسبة فيما دخلت كبديلة في 3 مرات من أصل 17 جولة كمتوسطة ميدان دفاعية ولم يمنعها ذلك من التسجيل إذ زارت الشباك في مناسبة واحدة وكان ذلك خلال الجولة الثامنة مساهمة في الفوز 4-1 خارج الميدان أمام نادي ألبي.

elodie

 إيلودي نقاش

                                                                                                

 • أســــمــــاء أخــــرى ...

45444

» رايكا طوپر شاكير Raika Toper Chakir
29 سنة، متوسطة ميدان نادي إف.سي زيوريخ، بطلة للدوري السويسري كما شاركت بدوري أبطال أوروبا تنحدر من أب مغربي وأم سويسرية.


» هند تسولي Hind Tsouli
المغربية-الإيطالية من مواليد جنوة الإيطالية سنة 2002، صانعة ألعاب نادي مسقط رأسها، إف.سي جنوة الإيطالي للشابات.


» سارة لوپيز زاهيري Sarah Lopez Zahiri
المغربية-الإسبانية، من مواليد أليكانتي الإسبانية سنة 1992، بعد أن مرت من كرة الصالات خاضت تجارب احترافية في كرة القدم باسبانيا قبل تحولها للعيش بانجلترا واللعب رفقة برينتفورد و كوينز پارك رينجرز.


» سهام لولانتي Siham Loulanti
من مواليد 18/04/1991 بالعاصمة النرويجية أوسلو، بدأت مسيرتها بنادي تفيتا، قبل أن تلعب عبر فترتين رفقة نادي فاليرنگا و حاليا هي مهاجمة منذ سنة 2009 رفقة نادي گريي کفينر النرويجي.


» مونة ورزان Mona Ouirzane
صاحبة الأربع والعشرين ربيعا، من مواليد مدينة لونگوي الكندية تعد إحدى أفضل مدافعات الدوري الجامعي الكندي، تمارس رفقة جامعة موريال وتم اختيارها لموسمين متتالين ضمن فريق نجوم دوري الجامعات النسوي الكندي التي تعد بلدا رائدا في الكرة النسوية.


» سناء داودي Sana Daoudi
مزدادة بسان دوني بباريس في 18 مارس سنة 1998، عميدة ومتوسطة ميدان نادي باريسان جيرمان لأقل من 19 سنة تشبه بماركو فيراتي زميلها في فريق الرجال نظرا لطريقتها في اللعب, مثلت منتخب فرنسا في فئتي تحت 16 و 19 سنة و تم تصعيدها هذا الموسم للفريق الأول حيث تحتل معه المرتبة الثانية في الدوري الممتاز وراء أولمپيك ليون في انتظار قادم الدورات.

 

• بـــألـــوان مـــنـــتـــخـــبـــات الـــمـــهـــجـــر ...


بعد أن ذكرنا لكم أسماء لاعبات من أصول مغربية لا زالت الفرصة سانحة أمامهن لتمثيل المنتخب الوطني المغربي ندعكم الأن لتكتشفوا مغربيات حملن ألوان المنتخبات النسوية الأولى لبلدان أوروبية وكنا خير سفيرات وممثلات للمغرب ولو تحت ألوان أخرى:


» هودة لطاف Hoda Lattaf

hoda
لا يمكن الحديث عن المنتخب الفرنسي النسوي والكرة النسوية عموما دون ذكر إسم هودة العلامي لطاف إحدى أهرام الكرة النسوية الفرنسية وأبرز اللاعبات الفرنسيات على مر التاريخ إن لم تكن الأبرز ولعل أرقامها تتحدث عنها بجلاء، فإبنة بوردو الفرنسية المعتزلة سنة 2014 والتي تبلغ من العمر حاليا 38 عاما وتنحدر من أبوين مغربيين هي ثاني مسجلة في تاريخ سجلات الدوري الفرنسي الممتاز برصيد 223 هدف في 319 مبارة خلال 13 موسما بين 2001 و 2014 رفقة مونپولييه وأولمپيك ليون أي بنسبة تهديف تقارب هدف ونصف في كل مبارة، ناهيك عن كونها أفضل ممررة في الدوري موسم 2011/2012 رفقة أولمپيك ليون برصيد 19 تمريرة حاسمة، أما في ما يخص مسارها رفقة الديكة فالأمور لا تختلف كثيرا عن النوادي فقد تمكنت المهاجمة الفذة من تحريك شباك الخصوم 30 مرة خلال 111 مبارة بين سنتي 1997 و 2007، سجل ألقاب هودة لطاف حافل فقد توجت بالدوري الفرنسي خمس مرات، مرتين مع مونبلييه وثلاثة رفقة أولمپيك ليون ولقبين لكأس التحدي الفرنسي، وقبل إعتزالها الدولي مع المنتخب الفرنسي سنة 2007 كانت قد شاركت رفقته في نسختي 2001 و 2005 من كأس أمم أوروبا للسيدات و كذا نسخة 2003 من كأس العالم للسيدات.


» نورة هروم Nora Heroum

nora

من أب مغربي و أم فلندية، استطاعت متوسطة الميدان الهجومي ذات الإثنين وعشرين سنة أن تشارك رفقة المنتخب الفنلندي ما يقارب الأربعين مبارة دولية منذ ماي من سنة 2010 حين شاركت معه لأول مرة وكانت أمام المنتخب البلجيكي، وتعد إحدى أصغر المشاركات في نسخة 2013 من كأس أمم أوروبا للسيدات وكانت في الثامنة عشر من عمرها أنذاك و تزاول حاليا رفقة نادي فورتونا هيورين الدانماركي بعد أن مرت بأقوى فريقين في فنلندا.


» ليلى وهابي Leila Ouahabi

leila
ولدت ليلى وهابي، المدافعة اليسرى في الثاني والعشرين مارس سنة 1993 بماتارو الكاتالونية على بعد 30 كيلومترا من برشلونة التي بدأت بها ممارسة اللعبة رفقة العريق إف.سي برشلونة واستمرت معه طيلة 8 سنوات بين التكوين والفريق الرديف وصولا للفريق الأول سنة 2011 لتنتقل بعدها لفريق لا يقل قيمة عراقة على الأول، نادي فالنسيا وضلت معه حتى صيف 2016 لتعود لناديها الأصلي برشلونة،أما على المستوى الدولي فقد مثلت ليلى منتخب لإسبانيا تحت 19 سنة في 11 مرة و المنتخب الاسباني الأول في 10 مباريات و كذا منتخب إقليم كاتالونيا في ثلاث مناسبات، واستطاعت أن تدخل سجل المسجلات رفقة لاروخا مطلع الشهر الجاري وبأفضل طريقة لجمالية الهدف وقيمته، حيث كان هدفها الوحيد في المبارة النهائية والمسجل في الدقيقة الخامسة كافيا للإسبانيات للتتويج بكأس الغرب بالبرتغال أمام كندا ولروعة الهدف نترككم مع الفيديو : https://youtu.be/Y32lKSgWQvY

» ساكينة كرشاوي Sakina Karchaoui

sakina

من مواليد 26 يناير 1996 بمدينة سالون-دو-بروفونس من أبوين مغربيين، تلعب في مركز الدفاع كظهيرة يسرى لنادي مونبلييه منذ سنة 2009 حيث لعبت رفقته أزيد من 50 مبارة في الدوري مسجلة هدفين كما تدرجت عبر الفئات السنية للمنتخب الفرنسي بلعبها لمنتخبات أقل من 17، 19 و 20 سنة برصيد ما مجموعه 26 مبارة مسجلة 3 أهداف مفرقة بين الفئات الثلاث و استمر هذا التدرج حين تشرفت بخوض أول لقاء رفقة المنتخب الأول في الحادي عشر من أبريل السنة الماضية أمام أوكرانيا مساهمة في الفوز 4-0 وتم إختيارها السنة الفارطة ضمن لائحة المرشحات لجائزة أفضل لاعبة واعدة للموسم في الدوري الفرنسي الممتاز للسيدات .


» كنزة دالي Kenza Dali

kenza
في فرنسا وبالضبط في مدينة سانت-كولومب يوم الحادي والثلاثين من يوليوز سنة 1991 إزدادت كنزة دالي من أبوين مغربيين، متوسطة ميدان معروفة بسرعتها تناقلت بين ثلاث فرق قوية في الدوري الفرنسي الممتاز أولها فريق تكوينها أولمپيك ليون قبل أن تنتقل لغوديز فيما تبقى أفضل تجاربها تلك التي خاضتها رفقة باريسان جيرمان بين سنتي 2011 و 2016 حيث سجلت له أكثر من 40 هدفا خلال 120 مبارة قبل أن تعود الموسم الماضي لناديها الأم أولمبيك ليون، دوليا تدرجت كنزة دالي رفقة جميع فئات المنتخب الفرنسي للسيدات قبل أن تستدعى لإقصائيات كأس العالم للكبيرات مساهمة بالتأهل لكأس العالم بكندا و شاركت خلاله في مباراتين قبل أن تتوقف مسيرة المنتخب في الربع النهائي أمام عقبة العملاق الألماني وفي خزائنها لحد الأن لقب وحيد للدوري الفرنسي الممتاز رفقة أولمبيك ليون.

 

 

• مــحــتــرفــات مــثــلــن اللــبــؤات ... فــي إنــتــظــار الــمــزيــد ...

2152222
عكس المنتخب الوطني للرجال، منتخب السيدات غالبا ما كان مشكلا من لاعبات البطولة المغربية للسيدات و من فرق بعينها نظرا للفوارق الكبيرة في المستويات داخل النوادي المغربية ونادرا ما تمت الإستعانة بمغربيات من خارج الوطن إلا بأسماء تعد على رؤوس الأصابع ولعل أنجح إسم مر بالمنتخب الوطني النسوي من بنات المهجر هي (ابتسام بوحرات Ibtissam Bouharat) متوسطة الميدان الهجومي صاحبة 27 سنة و التي وضعت حدا لمسيرتها الكروية السنة الماضية بعد مشوار ناجح رفق عديد الأندية البلجيكية ختاما بنادي پي.إس.في إندهوفن الهولندي، إضافة لآبتسام محترفات أخريات حضرن رفقة اللبؤات هن :
» (سلمى أماني Salma Amani) مهاجمة، من مواليد الرباط، 27 سنة، لعبت للمنتخب الفرنسي أقل من 17سنة قبل أن تمثل لبؤات الأطلس بعدها، محترفة حاليا رفقة گانگون بالدوري الفرنسي الممتاز.


» (نبيلة بيلغانو شرياط Nabila Belghanou Chriat) تلعب كجناح أيمن، من مواليد الناظور، 22 سنة، أوقفت مسيرتها بعد أن كانت تمارس في دوري الدرجة الثانية الإسباني.


» (بشرى مودو Bouchra Moudou) مهاجمة من مواليد 1986 بهولندا، توجت بطلة للدوري الهولندي ثلاث مواسم متتالية بين 2007 و 2010 رفقة إي.زد أكمار، وضعت حدا لمشوارها الكروي سنة 2013.


» (نادية بن طيب Nadia Bentayeb) مهاجمة، قدمت من دوري الدرجة الثانية الإسباني، تنحدر من أبوين مغربيين، من مواليد سنة 1992 و قد أوقفت مسيرتها الكروية في وقت سابق.


» (خديجة بن حدو Khadija Ben Haddou) متوسطة ميدان إسترجاع، 27 سنة ،قدمت للمنتخب المغربي سنة 2012 وكانت حينها تمارس في دوري الدرجة الثانية الفرنسي بنادي كونپين وانتقلت سنة 2015 من ناديها الأم لفريق ترومباي بنفس الدرجة أي الثانية.

 

• تــــوصــــيــــات ...

مطلع الشهر الماضي قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تغيير جلد الطواقم التقنية المسؤولة عن مخلتف المنتخبات النسوية إذ أسندت مهمة تدريب الكبيرات لكريم بنشريفة الذي راكم تجارب رفقة نوادي رجالية في الدوري الهندي، أما المنتخب النسوي لأقل من 17 سنة فكلفت بالإشراف عليه المدربة لمياء بومهدي فيما تم تعيين مصطفى مسلم ناخبا لمنتخب أقل من 20 عام ونحن كمغاربة غيوريين على مختلف ممثلي الرياضة المغربية نتمني أن يتم إسقاط السياسة الجديدة للجامعة والإدارة التقنية الرامية لتطوير اللعبة على فئة السيدات أيضا بالاعتماد على المحترفات المتواجدات خارج المغرب وعدم حرمانهن من حلم يراودنهن مع الحرص على تطوير البطولة المحلية المتوازي مع التكوين لإعداد الخلف، فمن يعلم ربما تتمكن السيدات في يوم من الأيام من تحقيق نتائج مرضية عجز عنها الرجال في السنين الأخيرة.


لن نقفل الموضوع دون دعوتكم للدعاء و طلب المغفرة لفقيدات الكرة المغربية النسائية، المرحومات برحمته سومية حيلوة، فاطمة الزهراء عوينات، مونية ربيحي و حياة بلخير لاعبات نادي تضامن عين عتيق اللواتي وافتهن المنية نهاية السنة الماضية في حادث سير أليم بعدما كنا عائدات من تشجيع المنتخب الوطني المغربي بملعب مراكش الكبير، نسأل الله العلي القدير أن يجعل مثوانا و مثواهن و مثوى جميع المسلمين جنة الخلد.

 

 

Download from BIGTheme.net free full premium templates

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles