طباعة

عين على الخصوم : "التيم ملي" من أجل أفضل مشاركة و طموح كسر عقدة الدور الأول.

كتب بواسطة: Moussaif.M . (تــاريخ النـشر) أسود الاطلس

24232208 528184237534411 1764961608753393949 n

 

عبق التاريخ ... و ذكرياته
قبل 73 عاما أي سنة 1945 أصبح الإتحاد الإيراني لكرة القدم بشكل رسمي عضوا لدى الإتحاد الدولي لكرة القدم بعد أن كان تأسيسه الفعلي قبل ذلك بربع قرن، يعتبر منتخب جمهورية إيران الملقب ب "تيم ملي" و التي تعني المنتخب القومي، أحد أنجح المنتخبات الأسيوية كرويا حيت توج بلقب كأس أسيا في ثلاث مناسبات (86، 72، 76) من أصل 14 مشاركة و وصل إلى أفضل تصنيف دولي له (الرتبة 19 عالميا) سنة 2005.

تاريخيا يشترك المنتخبان الإيراني و المغربي في عدد المشاركات في المحفل المونديالي كونهما ظهرا في نفس عدد المرات خلال دورات كأس العالم برصيد أربع مشاركات مع أفضلية مباراة واحدة زيادة للجانب المغربي كونه تأهل للدور الثاني سنة 1986 و ستكون المشاركة في النسخة الواحدة و العشرين (21) من كأس العالم في روسيا الخامسة لكليهما و الثانية لهما معا في نسخة واحدة بعد أن تواجدا معا في نسخة فرنسا 1998.

رغم أن عمر إيران لدى الفيفا أكبر من نظيره المغربي بخمسة عشر سنة إلا أن الحصيلة المونديالية تميل نسبيا للمنتخب المغربي من حيث النقاط المحصل عليها، الأهداف المسجلة و عدد مرات الفوز و كذا امتياز تجاوزه عتبة الدور الأول بحيث أنه من مجموع 12 مباراة في أربع مشاركات خلال نسخ الأرجنتين 1978، فرنسا 1998، ألمانيا 2006، البرازيل 2014 تحصل المنتخب الإيراني على ما مجموعه 6 نقاط من (فوز، 3 تعادلات، 8 هزائم) و جاء فوزه الوحيد و التاريخي على حساب المنتخب الأمريكي بهدفين لواحد في مونديال فرنسا 98 أما تعادلاته الثلاث فتفاصيلها (ضد اسكتلندا 1-1 سنة 78 ، ضد أنغولا 1-1 سنة 2006 و ضد نيجيريا 0-0 في نسخة 2014) بينما جاءت إحدى هزائمه الثمانية أمام البرتغال 2-0 سنة 2006 و أخرى بصعوبة كبيرة من أقدام ليونيل ميسي 1-0 في البرازيل 2014.

عبر الأربع محطات سجلت إيران 7 أهداف و استقبلت شباكها 22 و تذيلت ترتيب مجموعتها في ثلاث نسخ بينما حلت ثالثة في مجموعتها خلال نسخة فرنسا 1998 لتبقى تلك أفضل مشاركة لها.

من جهة أخرى، لم يسبق للمنتخبين المغربي الأول و نظيره الإيراني الإلتقاء في أي لقاء سواء كان رسمي أو ودي و آقتصرت المواجهات فقط بين الأندية و المنتخبات السنية بعدما تم إلغاء مبارة ودية بين الطرفين كان مقررا إجراءها شهر يناير من العام الجاري في الإمارات.

أنتم كمتتبعين مغاربة شغوفين باللعبة قد تتذكرون أو تتراقص في ذهنكم أسماء لاعبين إيرانيين بارزين تألقوا و مروا ب"التيم ملي" ليصلكم صدى تألقهم و لعل أبرز من يمكن جرد أسمائهم، علي كريمي متوسط الميدان الهجومي السابق و المدرب الحالي لنادي نفط طهران الإيراني و الذي ارتبط إسمه بالبونديسليغا و خاصة مع البافاري بايرن ميونيخ بعد توهجه في الدوري الإيراني، إسم أخر نقش إسمه بحروف من ذهب رفقة إيران هو الغني عن التعريف، المهاجم و الهداف التاريخي للمنتخب علي دائي و الذي برز هو الأخر في الدوري الإيراني لينتقل بعدها للبونديسليغا الألمانية ليجاور أندية أرمينيا بيلفيلد، بايرن ميونيخ، هيرتا برلين على التوالي، من الأسماء الأخرى نجد كل من مهدي مهدافيكيا نجم هامبورغ سابقا و كدا جواد نيكونام أكثر من حمل قميص المنتخب من حيث عدد المباريات و الذي تألق بقميص أوساسونا لسنوات رفقة مواطنه مسعود شجاعي، النقطة التي لزم الإشارة لها هي أن كل هولاء و أخرين كثر تألقوا خارج إيران بعد أن تكونوا فيها محليا ليلفتو أنظار أندية أوروبية كبرى أنذاك على غرار ما كان عليه الحال مع لاعبين مغاربة في ذات الفترات.

الحاضر ... و الأمال
تأهل المنتخب الإيراني المصنف حاليا في الرتبة 32 حسب أخر تصنيف للفيفا لمونديال روسيا بعد تخطيه لدوري المجموعات الثاني و الثالث من تصفيات منطقة أسيا، فبعد إعفاءه من خوض الدور الأول، تصدر مجموعته في الدور الثاني برصيد 20 نقطة و كان قد واجه فيها منتخبات عمان، تركمنستان، كوام و الهند ليتأهل للدور الثالث و الحاسم و يحقق فيه أيضا نفس الإنجار بتصدر مجموعته ب 22 نقطة على حساب منتخبات كوريا الجنوبية، سوريا، أوزبكستان، الصين و قطر حيث سجل في المباريات العشر لهذا الدور عشر أهداف فيما تلقت شباكه هدفين فقط و كانا على يد منتخب سوريا في المباراة الأخيرة و ذلك بعد تأكد تأهله رسميا قبل ذلك بجولتين و مع اقتراب نهاية السنة يكون المنتخب الإيراني قد أنهاها بسجل خال من الهزائم حيث خاض خلال سنة 2017 عشر لقاءات، خمس ودية ومثلها رسمية، فاز بسبع فيما تعادل ثلاث مرات مسجلا 14 هدفا فيما استقبلت مرماه 5 أهداف.

هذا و يستمد المنتخب الإيراني الحالي قوته من الثبات الفني و التقني من خلال الثقة الممنوحة للناخب البرتغالي كارلوس كيروش الذي يعتبر أكثر مدرب قيادة للمنتخب الإيراني زمنيا على مر تاريخه بحيث يشرف على تدريب التيم ملي منذ 7 سنوات وقاده حتى اللحظة في ما مجموعه 82 مباراة فاز خلالها في 50 و تعادل في 23 فيما انهزم 9 مرات منها 5 هزائم ودية و 4 فقط رسمية إثنتان في مونديال 2014 أمام الأرجنتين بهدف ميسي في الوقت الميت و أمام المنتخب البوصني بثلاثة لوحد و في مباراة ربع نهائي كأس أسيا 2015 أمام العراق بركلات الترجيح و قبلها سنة 2012 أمام لبنان في لبنان ضمن تصفيات كأس العالم بهدف لصفر، مشروع طموح هذا الذي قاد خلاله كيروش الإيرانيين لمشاركتين متتاليتين في المونديال كما يشكل الإحتفاظ بأغلب الثوابث في التشكيل قوة إضافية تجعل منه منتخبا منسجما جد متماسك و صلب في الدفاع يطبق أفكار مدرب مر بتجارب تدريبية على أعلى المستويات كيف لا و هو الذي كان مساعدا للسير أليكس فيرغيسون في مانشستر يونايتد كما أشرف على تدريب نجوم كبار في عالم اللعبة و أندية و منتخبات مرموقة فمر بنادي ريال مدريد و توج معه بالسوبر الإسباني سنة 2004 دون نسيان تتويجه بلقبي الكأس و السوبر البرتغاليين رفقة نادي سبورتينغ سنة 1995 كما توج بكأس العالم لأقل من 20 سنة في مناسبتين 1989 و 1991 مع البرتغال و كذا كأس أوروبا للفتيان مع ذات المنتخب سنة 89 و يملك البرتغالي الجنسية، الموزامبيقي المولد تجارب مهمة على صعيد تدريب المنتخبات حيث أشرف قبل تجربة إيران على المنتخبات الأولى للبرتغال ،السعودية، جنوب إفريقيا، الإمارات.

كيروش الذي يعتمد على نهج تكتيتي إعتيادي و مفضل عنده 4-2-3-1 يحوله أحيانا حسب درجة قوة الخصم إلى 4-3-3 أو 4-1-4-1 سيشارك للمرة الثالثة تواليا في نهائيات كأس العالم كمدرب بعدما أشرف على العارضة الفنية للبرتغال في مونديال جنوب إفريقيا 2010 إستطاع خلاله بلوغ الدور الثاني قبل أن يسقط أمام إسبانيا في دور 16 و مع إيران خلال النسخة الماضية كما تجدر الإشارة أن هاته المشاركة كانت لتكون الرابعة له لا الثالثة لو لم تتم إقالته من تدريب منتخب جنوب إفريقيا أشهر قليلة قبل مونديال 2002 بعد أن قاده للتأهل في التصفيات.

التركيبة البشرية لمنتخب بلاد الفرس مزيج بنسب متساوية بين أفضل لاعبي الدوري الإحترافي المحلي و أفضل محترفيه بالخارج بحيث تعتبر تمثيلية لاعبي نادي بيرسيبوليس الأكبر في المنتخب بخمس لاعبين دائمي الحضور مع أخرين بين فترات متقطعة و يحتل هذا النادي المرجي في الكرة الإيرانية صدارة الدوري حاليا بعد مرور 13 جولة لحدود كتابة هذه الأسطر و سنستعرض لكم بالتفصيل، مركزا بمركز جميع اللاعبين المميزين محليا و خارجيا و الذين لا يمكن الإستغناء عنهم و كذا جميع المرشحين للتواجد بلائحة كيروش في روسيا.

gfgfgf

 

حراسة المرمى :

السؤال الذي يطرح نفسه في هدا الصدد لدى المتتبع الإيراني هو، من سيحرس في المونديال ؟ علي رضا بيرانوند أم علي رضا حقيقي ؟

إن كان Alireza Beiranvand حارس بيرسيبوليس ذو 25 سنة هو الحارس الأول و الرسمي في الوقت الحالي فإن إيران تملك 6 حراس أخرين مميزين و سبق لكيروش إستدعاءهم خلال السنة الجارية، 3 منهم من الدوري المحلي و 3 يمارسون في دوريات أوروبية ، و سيكون من الصعب التكهن بهوية الإسمين المرافقين للحارس Beiranvand رغم أن حارس نادي AFC Eskilstuna السويدي Alireza Haghighi و الذي يبلغ من العمر 29 سنة يملك هو الأخر فرص أكبر من الأسماء الخمس الأخرى للتواجد بروسيا و كان حقيقي هو الحارس الأساسي لإيران في المونديال الأخير و تألق في مبارتي نيجيريا و الأرجنتين حين دافع ببسالة عن شباكه طيلة مباراة بطولية أمام منتخب الطانكو إلا أن تسديدة مباغثة و مؤطرة من ميسي في الدقيقة 91 على يمينه لم تترك له أي فرصة للحفاض على التعادل السلبي
ملخص اللقاء :  http://youtu.be/9O6M6A7L_68

هذا الموسم لم يستطيع الحارس علي رضا حقيقي و زميله المغربي عمر الدهري الحفاض على مكانة النادي بالقسم الممتاز السويدي الذي انتهى قبل أربعة أسابيع حيث احتل الفريق الرتبة الأخيرة و شارك حقيقي في أخر 17 مباراة من الدوري لتتقى خلالها شباكه 27 هدفا، 3 منها من خارج منطقة الجزاء و تصدي لركلة جزاء من أصل ثلاث.
هذا و سيشتد الصراع على البطاقة الثالثة لحراسة منتخب تيم ملي بين كل من :

- محمد رشيد مظاهري : 28 سنة، حارس نادي ذوباهان أصفهان الإيراني المحتل للصف العاشر في الدوري. (Mohammed Rashid Mezaheri)

- محمد رضا أخباري : 23 سنة، حارس نادي سايپا الإيراني المحتل للصف السادس في الدوري. (Mohammedreza Akhbari)

- حامد لك : 27 سنة، حارس نادي فولاذ خوزستان الإيراني المحتل للصف الثالث في الدوري. (Hamed Lak)
- سوشا مكاني : 31 سنة، حارس نادي ميوندالين في الدرجة الأولى النرويجية و الذي أنهاه في الرتبة 3 و لم يحقق الصعود للدوري الممتاز. (Sosha Makani)
- أمير عابد زاده : 24 سنة، الحارس الثاني لنادي ماريتيمو ماديرا في الدوري البرتغالي الممتاز. (Amir Abedzadeh)

الظهير الأيمن :
هذا المركز محجوز لإسمين، الأول هو رامين ريضائيان (Ramin Rezaeian) المدافع الأيمن أو متوسط الميدان الأيمن صاحب 27 سنة يمارس حاليا بنادي أوستند في الدوري البلجيكي الممتاز و يعد أحد أبرز مفاتيح المنتخب الإيراني باستغلال عرضياته للمهاجمين، نهج يكثر منه المنتخب الإيراني لآستغلال سرعة مهاجميه و سوء تمركز أو عدم يقضة مدافعي الخصم.
الإسم الثاني هو فوريا غفوري (Vouria Ghafoori) الظهير المتعدد الإستعمالات يبلغ من العمر 30 عاما يدافع عن ألوان نادي آستقلال طهران المحتل للصف الثامن في الدوري الإيراني و يتناوب غفوري مع ريضائيان على الجهة اليمنى مع أفضلية للثاني.

الظهير الأيسر :
يعتبر ميلاد محمدي (Milad Mohammadi) الظهير الأساسي لمنتخب إيران و أحد أهم عناصره، و يمارس محمدي ضمن صفوف نادي أخمات تيريك غروزني الشيشاني المحتل للرتبة السادسة ضمن منافسات الدوري الروسي الممتاز بعد مرور 19 جولة لعب فيها محمدي 11 مباراة و أعطى خلالها تمريرة حاسمة وحيدة مع إحصائيات محترمة تجعل منه أحد أفضل الأظهرة اليسرى في الدوري.
- سعيد أقائي (Saeid Aghaei) : الظهير الأيسر لنادي فولاذ مبارك سباهان الإيران و البالغ من العمر 22 ربيعا قد يتواجد في لائحة كيروش ليكون بديلا لميلاد محمدي من أجل الإعتماد و استغلال الظهير الأيسر المتمرس إحسان حاج صافي كليا في خط الوسط الذي تعود على شغله في المنتخب رغم أنه يلعب رفقة ناديه اليوناني كظهير أيسر.


خط الدفاع الأوسط :
من بين جميع خطوطه يعتبر الخط الدفاعي الأضعف نسبيا عن المراكز الأخرى، نظرا لثقل مدافعيه في التغطية أحيانا بالمقابل فهم منسجمون نظرا لكثرة المباريات بينهم، كارلوس كيروش يتناوب على استعمال 4 أسماء خبيرة في المنتخب مع إقحام لاعبين شبان تدريجيا ليشكلوا الخلف و يكونو بدلاء جاهزين في حالة طارئ.

- مرتضى بور علي كنجي (Morteza Pouraliganji) : مدافع نادي السد القطري صاحب ال 25 سنة يعتبر قطبا مهما في الدفاع و شارك في جل مباريات منتخبه في الثلاث سنوات الأخيرة.

- سيد جلال حسيني (Sayed Jalal Hosseini) : رجل الخبرة في المنتخب الإيراني و أكبر لاعبيه الحاليين سنا 35 سنة و تمثيلية عبر التاريخ بأكثر من 100 مباراة منذ سنة 2007، يدافع عن ألوان نادي بيرسيبوليس المتصدر للدوري الإيراني كما سبقت الإشارة و شارك حسيني كأساسي في مباريات إيران خلال المونديال الأخير.

- بيجمان منتظري (Pejman Montazeri) : مدافع أخر خبير مع التيم ميللي منذ 2008 ، مدافع نادي استقلال طهران يبلغ من العمر 34 سنة و لعب مباريات إيران الثلاث خلال مونديال 2014 بالبرازيل.

- محمد أنصاري (Mohammad Ansari) : مدافع أوسط يبلغ من العمر 26 سنة يشكل رفقة حسيني خط الدفاع الأوسط لمتصدر و حامل لقب الدوري الإيراني نادي بيرسيبوليس و تجربته رفقة المنتخب جديدة حيث أقحم في بعض المباريات هذه السنة بعدما كان له أول حظور أواخر سنة 2016.

إلا جانب الأربعة السالفة ذكر أسمائهم و في حالة حدوث طارئ، قد يستعين كيروش في الدفاع بواحد أو أكثر من بين :
- حسين ماهيني (Hossein Mahini) : مدافع أوسط و ظهير أيمن و أيسر بطل إيران بيرسيبوليس يبلغ من العمر 31 سنة و تواجد كآحتياطي في المونديال الأخير.

- حسين كنعاني (Hossein Kanaani) : مدافع سايبا الإيراني، 23 سنة.

- عزت الله بورغاز (Ezzatolahi Bourghaz) : مدافع نادي فولاذ مبارك سيباهان الإيراني، 30 سنة.

- دانيال ماهيني (Danial Mahini) : مدافع نادي سايبا الإيراني، 24 سنة.

- ميلاد زاكيبور (Milad Zakipour) : مدافع نادي استقلال طهران الإيراني، 22 سنة.

- مجيد حسيني (Majid Hosseini) : مدافع نادي استقلال طهران الإيراني، 21 سنة.


خط الوسط الدفاعي :
يعتبر سعيد عزت الله (Saeid Ezatolahi) أهم لاعبي المنتخب الإيراني منذ إدماجه فيه سنة 2015، صاحب الواحد و العشرين عاما هو رجل الإرتكاز في خط الوسط الدفاعي للمنتخب، بدأ مسيرته بإيران قبل أن يستقطبه نادي أتليتيكو مدريد لشبانه موسم 2014، ليستقر به المقام أخيرا في الدوري الروسي الممتاز رفقة نادي روستوف و يعيره لكل من أنجي ماخاشكالا بداية ثم لنادي أمكار المحتل للصف 11 هذا الموسم بعد 19 جولة لعب خلالها عزت الله 7 مباريات سجل خلالها هدفا.

-إحسان حاج صافي (Ehsan Hajsafi) : أحد أكثر لاعبي إيران تمرسا و خبرة مع المنتخب في السنوات الأخيرة و شارك أساسيا معه في جميع مباريات المونديال الأخير كوسط ميدان دفاعي، يبلغ من العمر 27 سنة يمارس بالدوري اليوناني كظهير أيسر رفقة نادي بانيونيوس المحتل للصف 7 بعد مرور 12 جولة شارك خلالها إحسان 11 مرة مسجلا هدفا واحدا، إلا أنه عكس ناديه يشغل مركز وسط دفاعي أو وسط ربط أيسر مع المنتخب للإستفادة من إمكانياته رفقة الظهير الأيسر محمدي معا و يتحول لمركزه الأصلي مع المنتخب في حالة غياب ميلاد محمدي.

- علي كريمي (Ali Karimi) : متوسط ميدان أوسط بمهام متعددة يبلغ من العمر 24 سنة، يدافع عن ألوان سيباهان اصفهان و كانت له تجربة في كرواتيا رفقة دينامو زغرب، بعدما كان أهم لاعبي المنتخب الأولمبي بدأ كيروش باستدعاءه للمنتخب الأول منذ سنة 2016 و الإعتماد عليه كلما غابت إحدى ركائزه في الوسط.

- أميد ابراهيمي (Omid Ebrahimi) : متوسط الميدان الدفاعي لنادي استقلال طهران الإيراني، 30 سنة دولي منذ 2012 شارك في أكثر من 24 مباراة بقميص التيم ملي.

- أحمد عبد الله زاده (Ahmad Abdollahzadeh) : وسط ميدان دفاعي يلعب لفولاذ خوزستان الإيراني، يبلغ من العمر 24 سنة، استدعي مؤخرا للمنتخب الأول.

- روزبيه تشيشمي (Roozbeh Cheshmi) : مدافع و وسط ميدان دفاعي نادي استقلال طهران الإيراني، 24 سنة من الوجوه الجديده هذه السنة في تشكلة كيروش و قد تشفع له لامركزيته في اللعب بالتواجد في روسيا.

- أكبر إيماني (Akbar Imani) : وجه جديد على المنتخب، شارك في أخر وديتين أمام فينزويلا و روسيا، متوسط ميدان صاحب 25 سنة يدافع عن ألوان باديديه مشهد الإيراني.

- أندرانيك تايموريان (Andranik Teymourian) : من أصل أرميني يعتبر تايموريان صاحب 34 ربيعا أول عميد مسيحي في تاريخ المنتخب الإيراني و عميد المنتخب بعد اعتزال نيكونام، شارك أساسيا في جميع لقاءات منتخب بلده في البرازيل و كذا جل لقاءات السنة الماضية كعميد و بدأ يفقد رسميته بالتدريج و لم يظهر في أي مناسبة مع المنتخب هذه السنة بعدما تلقى إصابة غيبته في الأشهر الماضية و تبدو فرصه في التواجد في روسيا ضئيلة.


الأجنحة :
- علي رضا جهانبخش (Alireza Jahanbakhsh) : أحد أفضل لاعبي الإيريديفيزي هذا الموسم بالأرقام، ذو 24 سنة يقود باقتدار نادي أزد ألكمار لوصافة الدوري الهولندي وراء بي إز في إندهوفن حيث سجل أربعة أهداف إضافة لست تمريرات حاسمة في 13 لقاء خاضه هذا الموسم.

- مهدي طارمي (Mahdi Taremi) : أحد نجوم الدوري الإيراني و المنتخب و ثاني هدافيه في التصفيات بثلاثة أهداف رغم أنه يوظف معه كجناح أيسر، كما يستطيع صاحب 25 سنة اللعب كمهاجم و صانع ألعاب على غرار ما يقوم به داخل ناديه بيرسيبوليس و يتميز طارمي بحس تهديفي جيد.

- وحيد أميري (Vahid Amiri) : جناح أيسر نادي بيرسيبوليس، يبلغ من العمر 29 عاما، دولي منذ 2015 و شارك أساسيا في أغلب مباريات التصفيات.

- مهدي ترابي (Mehdi Torabi) : جناح نادي سايبا الإيراني يبلغ من العمر 23 سنة، دولي مند 2015، شارك في 13 مباراة دولية و سجل خلالها 4 أهداف.

- سروش رفيعي (Soroush Rafiei) : جناح و صانع ألعاب نادي الخور القطري، 27 سنة يملك ثلاث مقابلات دولية و تبقى فرصه قليلة للتواجد بروسيا.


خط الوسط الهجومي :
- أشكان ديجاغاه (Ashkan Dejagah) : نجم إيران الأول حاليا و عميدها و أشهر أسمائها رغم أنه دون فريق حاليا إلا أنه قطعة لا يستغنى عليها ووضح في تصريح أنه يشعر بحال جيد و سيمضي في أحد الفرق خلال الميركاتو الشتوي و يمني النفس بتقديم الإضافة لمنتخب بلده في روسيا، الإيراني-الألماني الموهوب صاحب 31 عاما راكم تجربة كبيرة بالدوري الألماني الممتاز بأكثر من 150 مباراة و أكثر من 40 في الإنجليزي الممتاز و محطات أخرى، يعتبر هدافا و ممرا في الأن ذاته، تدرج ديجاغاه في جميع الفئات السنية للمنتخب الألماني قبل أن يختار تمثيل بلده الأصلي عام 2012 و يشارك كعضو فعال و أساسي في مونديال البرازيل 2014 و يعتمد المنتخب الإيراني عليه في البناء و صناعة الهجمات من خلال رؤيته الجيدة للملعب و اخترقاته و كذلك تسديداته من خارج المربع.

سامان قدوس (Saman Ghoddos) : قبل أشهر قليلة فاجأ اللاعب الإيراني-السويدي المتتبعين السويديين حين فضل تمثيل منتخب إيران و رفض دعوة منتخب السويد بعد أن كان قد مثله في مبارتين وديتين سجل في إحداهما هدفا، قدوس خاض مبارتين مع إيران و سرعان ما أصبح محبوب الجماهير و يستطيع قدوس اللعب كصانع ألعاب أو على الأطراف و حتى كقلب هجوم و كان قد أنهى رفقة ناديه أوستيرسوند الدوري السويدي الممتاز في الرتبة الخامسة بعدما سجل له 8 أهداف إضافة لأربع تمريرات حاسمة كما آصطاد ثلاث ضربات جزاء في 23 مقابلة و يذكر أيضا أنه لا يزال يتألق في منافسات اليوروبا ليغ بتسجيله هدفين و صنع أخر في خمس مباريات في المجموعة التي يتصدرها ناديه و التي تضم هيرتا برلين، أتليتيكو بيلباو و زوريا الأوكراني.

- مسعود شجاعي (Masoud Shojaei) : رغم أنه كان العميد خلال الشهور القليلة الماضية خلال التصفيات و اعتباره من أفضل لاعبيه عبر التاريخ و أحد ركائزه بالمونديال الأخير، و رغم تألقه في الدوري اليوناني بثلاث أهداف في 11 لقاء هذا الموسم و مطالبة الجماهير الإيرانية برجوعه إلا أن الأمر لا يبدو محتملا أو قريبا على الأقل إلى حدود كتابة هذه الأسطر، والسبب راجع إلا أن صاحب 33 عاما رفض الإعتذار كما فعل زميله بنادي بانيونيوس إحسان حاج صافي بعد أن تم إبعادهما عن المنتخب على خلفية مشاركتهما رفقة ناديهما في مباراة الإياب أمام نادي يمثل الكيان الصهيوني في اليونان بعدما كانا قد امتنعا عن السفر للأراضي المحتلة في مباراة الذهاب، حاج صافي نشر إعتذارا على أحد حساباته على مواقع التواصل الإجتماعي و تمت إعادته للمنتخب فيما لازال الوضع كما عليه بالنسبة لمسعود شجاعي لاعب أوساسونا السابق.


خط الهجوم :
يتوفر كيروش على رؤوس حربة في المستوى الجيد و يعتبر أقوى خطوطه و سيجد صعوبة في التخلي عن أحد أربعة مهاجميه المتوهجين في أوروبا.

- سردار أزمون (Sardar Azmoun) : نجم الهجوم و الملقب لدى الجماهير الإيرانية بميسي إيران، يبلغ من العمر 22 عاما يعتبر الهداف الأول في السنوات الأخيرة للتيم ملي ب 22 هدفا في 28 مباراة منذ سنة 2014 و كان هدافه في التصفيات و حاسما بخمسة أهداف من أصل عشرة و يلعب أزمون رفقة نادي روبن كازان الروسي و لم يستطع التسجيل إلا في مناسبة وحيدة هذا الموسم في 18 مباراة و كان قد لفت انتباه كبريات الأندية العالمية الموسم الماضي بعدما تألق رفقة نادي روستوف الروسي في دوري أبطال أوروبا بأهداف في مرمى أتليتيكو مدريد و بايرن ميونيخ، و يتمير أزمون بالسرعة و الإختراق و الإنهاء من لمسة واحدة كما يتوفر على ارتقاء مميز، خصائص تجعل منه هدافا حقيقيا أمام مرمى الخصوم.

- رضا غوشان جهاد (Reza Ghoochannejhad) : صاحب الهدف الوحيد لإيران في مونديال البرازيل، مهاجم هيرينفين الهولندي بعمر الثلاثين سجل هذا الموسم هدفين فقط إضافة لتمريرة حاسمة من 14 مباراة خاضها بالدوري الهولندي.

- كريم أنصاري فرد (Karim Ansarifard) : إستطاع مهاجم نادي أوليمبياكوس اليوناني تسجيل 6 أهداف مع تمريرتين حاسمتين خلال 9 مقابلات هذا الموسم في الدوري اليوناني بمعدل تهديفي يبلغ هدفا كل 99 دقيقة و يبلغ أنصاري فرد من العمر 27 سنة و هو دولي مند قرابة ثمانية سنوات كما شارك في كأس العالم الماضية حيث دخل بديلا في 20 دقيقة الأخيرة في أخر مباراة أمام البوصنة.

كافي رضائي (Kaveh Rezaei) : هداف شارلوروا البلجيكي و خامس هدافي الدوري البلجيكي بفارق هدف عن متصدري الهدافين إستطاع هذا الموسم تسجيل سبعة أهداف و صنع خمس في 16 مبارة لعبها من أصل 17 جولة ليقود فريقه لوصافة الدوري لحدود الساعة وراء المتصدر كلوب بروج، صاحب 25 ربيعا و رغم تألقه إلا أنه قد يجد نفسه خارج لائحة كيروش.

التشكيل المثالي :
حارس مرمي / Beiranvand (بيرسيبوليس الإيراني)
ظهير أيمن / Rezaeian (أوستند البلجيكي)
قلب دفاع / Pouraliganji (السد القطري)
قلب دفاع / Hosseini (بيرسيبوليس الإيراني)
ظهير أيسر / Mohammadi (أخمات الروسي)
وسط دفاعي / Ezatolahi (أمكار الروسي)
وسط دفاعي / Hajsafi (بانيونيوس اليوناني)
جناح أيمن / Jahanbakhsh (ألكمار الهولندي)
جناح أيسر / Dejagah (بدون فريق حاليا)
صانع ألعاب / Ghoddos (أوستيرسوند السويدي)
قلب هجوم / Azmoun (روبن كازان الروسي)


في انتظار الخامس عشر من يونيو ... سنقول
من خلال معاينة لاعبي المنتخب الإيراني و مبارياته يتضح جليا و على الرغم من ممارستهم في دوريات المستوى الثاني بأوروبا و الدوري المحلي إلا أنه منتخب تجانس و تمرس بما يكفي ليشتد عوده كي يجاري و يخلق متاعب لمنتخبات كبرى في كأس العالم، صلابة دفاعية، فكر و تكتيك مدرب خبير يطبق بحذافيره و بتنظيم محكم على الرقعة مع الإعتماد على الهجمات الخاطفة و التمرير العرضي من ظهيريه و يعتمد بدرجة أكبر على البحث و آستغلال للضربات الثابتة مع الضغط العالي عند فقدان الكرة التي لا يتأثر و لا يفقد توازنه ولو احتكرها الخصم كما يطبق المنتخب الإيراني أسلوب تضييق المساحات بالإندفاع لحامل الكرة بأكثر من لاعب يتخلله اندفاع بدني في الوسط دون إغفال قدرته على استغلال بعض الفرديات رغم قلتها و يتميز أغلب لاعبي إيران بقدرتهم على المزاولة في مراكز متعددة و تم تجريب أكثر من لاعب في مراكز متعددة.

على الورق و مع أن الأمر مبكر نوعا ما و على الرغم من صعوبة التكهن بالنتيجة أو سيناريو المقابلة فإن المنتخب المغربي فنيا و من ناحية قيمة التركيبتين البشريتين يبدو الأقرب مبدئيا للسيطرة على الكرة و أطوار اللقاء و لما لا انتزاع نتيجة إيجابية كما يبقى العكس واردا طبعا فلا يجب الحكم سطحيا و التسليم بجزم أن إيران هي الحلقة الأضعف في المجموعة فهي تملك منتخبا أكثر خبرة من المغربي و ستكون هاته ثاني مشاركة له على التوالي في المونديال مع ذات المدرب و مع بعض مفاتيح اللاعب المتواجدين منذ المشاركة الماضية و زيادة على ذلك فمنتخب 2018 سيكون مدعوما بعناصر جديدة تبدو أجود من سابقاتها قد تنسي الجماهير الإيرانية في جيلي مونديالي فرنسا و البرازيل.

 

 1512396367891

 

Download from BIGTheme.net free full premium templates

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles