طباعة

سناجب البنين تخلق المفاجأة بركلات الترجيح

كتب بواسطة: Mehdi Qchini‎ . (تــاريخ النـشر) أسود الأطلس

mbark boussoufa


تمكن المنتخب البينيني من خلق أولى مفاجآت الأدوار النهائية من كأس أمم إفريقيا مصر 2019، و ذلك حين تمكن من الفوز على المنتخب المغربي بركلات الترجيح (4-1) بعدما انتهى الوقت الأصلي و الإضافي بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.


و قد شهدت تشكيلة المنتخب المغربي تغييرا واحدا تمثل في تواجد دا كوستا أساسيا مكان العميد بنعطية الغائب في آخر اللحظات بسبب الإصابة، مع عودة ياسين بونو لحراسة المرمى، في حين غاب عن البنين الحارس فابيان فاغنول، و الظهير سايدو بارازي، إضافة لنجم الفريق و متوسط ميدانه سيسي دالميدا.


الشوط الأول شهد تضييع المنتخب لعديد من الفرص أبرزها الهدف غير المحتسب لحكيمي بداعي تسلل المهاجم النصيري الذي مرر الكرة، إضافة لتسديدة زياش القوية التي تصدى لها الحارس ألاغبي، في حين اتسم لعب المنتخب البنيني بالتحفظ مع ضغط متقدم في وسط الميدان، لم يثمر إلا بتسديدة واحدة مؤطرة داخل الخشبات الثلاث.

المنتخب البنيني كان في قمة تركيزه مع بداية الشوط الثاني حيث وقف سدا منيعا أمام كل الهجمات المغربية، وعكس مجرى اللعب يتحصل منتخب البنينن على ركنية في الدقيقة 53 نفذها سيبيو بإتقان، مرسلا إياها نحو قدم زميله أديليهيو، و الذي استغل سوء تغطية المدافع مروان دا كوستا ليودعها شباك ياسين بونو و يسجل أولى أهداف المباراة، مانحا التقدم 1-0 لصالح السناجب. 

هدف استفز رونارد ليقوم بإجراء أولى التغييرات، حين استبدل يونس بلهندة بالجناح سفيان بوفال، ذا الأخير و مع دخوله استغل مهاراته العالية، ليصنع فرصتين سانحتين للتسجيل لم يتم استغلالهما من طرف زملاءه. واستمر الحال على نفسه، المنتخب المغربي يصنع الفرص دون فعالية تذكر، ولاعبو المدرب دوساييه يباغثون الأسود من خلال هجمات مرتدة كادت أن تضاعف النتيجة. دخول نصير مزراوي مكان نبيل درار، أعطى نفسا في الجهة اليمنى.

و مع بلوغ المباراة دقيقتها 74، تمكن امبارك بوصوفة من استغلال سوء تركيز جوردان أديوتي، ليخطف الكرة من على مشارف مربع العمليات ويهديها على طبق من ذهب لزميله المهاجم يوسف النصيري الذي تمكن من تسجيل الهدف معادلا النتيجة 1-1

 

تمكن الأسود من رفع الإيقاع بعد تسجيل الهدف، لكن دون جديد يذكر إلى أن جاءت الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع حيث احتسب حكم المباراة ضربة جزاء لصالح المنتخب المغربي بعدما أسقط حكيمي داخل المربع في خطأ واضح من المدافع البينيني، لكن الحظ خان حكيم زياش مرة أخرى حيث اصطدمت كرته بالقائم الأيسر للحارس البينيني، ليعلن بعدها الحكم عن نهاية المباراة بالتعادل الإيجابي ويرسل الفريقين إلى الأشواط الإضافية.

شهدت الأشواط الإضافية خشونة قوية من السناجب، و مع ارتفاع الضغط، أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية في وجه المدافع خالد أدنون، و بالتالي الطرد، و ذلك بعد قيامه بحركة غير قانونية أثناء نقل زميله المصاب.

وعلى الرغم من إكمال البنين المباراة بعشر لاعبين، إلا أن كتيبة رونارد لم تتمكن من استغلال التفوق العددي وتسجيل هدف الخلاص، ليعلن الحكم الأنغلوي هيلدر مارتينيز دي كالفاليو نهاية الأشواط الإضافية وبالتالي التوجه نحو ركلات الترجيح لأول مرة خلال النسخة الحالية من "المونديال الإفريقي". حيث ابتسم الحظ لصالح المنتخب البنيني، بعدما أضاع أسود الأطلس ركلتين ترجيحيتين، مقابل تسجيل السناجب لأربع ركلات كاملة، منحتهم التأهل نحو دور ربع النهائي من كان مصر 2019.

 

Download from BIGTheme.net free full premium templates

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles