طباعة

حوارات حصرية : الحكم المغربي إسماعيل الفتح يفتح قلبه للمرصدبرو

كتب بواسطة: Abdellah Aarab . (تــاريخ النـشر) حوارات حصرية

b08f8b76f5f06ac0ee31fb05b92d7193

 يستضيف موقعكم المرصدبرو هذه المرة وجه جديد بالنسبة للجمهور المغربي، لكنه ليس بغريب في بلاد العام سام، الحكم المغربي إسماعيل الفتح، الذي يعتبر من بين 10 حكام محترفين يقودون مباريات الدوري الأمريكي للمحترفين أو ما يسمى ب MLS، للحكم المغربي صولات وجولات في ملاعب الولايات المتحدة الأمريكة وكندا كما أشرف على قيادة مباريات ودية لأندية عالمية، نترككم مع هذا الحوار للتعرف أكثر على إسماعيل الفتح.

 أولا نشكرك على قبول دعوتنا لإجراء هذا الحوار الذي سيقربك من الجمهور المغربي.

شكرا لموقع المرصدبرو على الإستضافة وأرحب بالجمهور المغربي.

 

 من هو إسماعيل الفتح؟ كيف كانت بداية مسيرتك في ميدان التحكيم وما هي الشارة التي تحملها؟

أنا من مواليد سنة 1982 بمدينة الدار البيضاء، إنتقلت للديار الأمريكية سنة 2001، بدأت مسيرتي في ميدان التحكيم سنة 2004، تدرجت عبر مستويات مختلفة هنا في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي سنة 2012 بدأت أشرف على مباريات في الدوري الأمريكي للمحترفين، حاليا أملك شارة حكم محترف، وأنا من بين 10 حكام يحملون هاته الشارة في الولايات المتحدة الأمريكية. سأحصل إن شاء الله على الشارة الدولية بعد 4 أو 5  أشهر.

stefan-frei-ismail-elfath-mls-seattle-sounders-fc-sporting-kc-850x560

 

 ما هي أول مباراة لك في الدوري الأمريكي للمحترفين؟ وكم تقريبا عدد المقابلات التي أشرفت عليها لحد الآن؟

أول مباراة لي في الدوري الأمريكي للمحترفين جمعت نادي مونتريال إيمباكت ونيويورك ريد بول سنة 2012، وبالضبط في شهر ماي،  بالملعب الأولمبي مونتريال. أشرفت تقريبا على 70 مباراة في الدوري الأمريكي للمحترفين، بالإضافة لعشرين مباراة دولية في ملتقيات حبية مختلفة، كالمباراة التي تابعتموها يوم أمس بين نادي برشلونة ولوس أنجلس كالاكسي.

 

كيف كان إحساسك وأنت تشرف على المباراة الودية التي جمعت نادي لوس أنجلس كالاكسي ونادي إفسي برشلونة، أمام جمهور كبير يقدر بأكثر من 90 ألف متفرج، والذي يعتبر رقم قياسي في مباراة يشارك فيها نادي أمريكي؟

أحسست بفخر كبير أثناء تعييني لقيادة مباراة نادي برشلونة ولوس أنجلس كالاكسي، وهاته خامس أو سادس مباراة لي من هذا الحجم،  فقد سبقتها في السنوات الماضية مباريات ريال مدريد، أنتر ميلانو وتشلسي، وأيضا مباريات دولية لمنتخبات الهيندوراس، السالفادور والمكسيك، عادة ما تكون مثل هاته التجارب مهمة في إطار الإستعدادات، صحيح أن برشلونة يبقى أفضل الأندية في العالم، فقد كان شعورا مختلفا شيئا ما لكن كرويا لا وجود للفرق بالنسبة لي بعد إنطلاق صافرة البداية، فأنت أمام 22 لاعبا والإحساس بحجم واهمية المباراة يأتي لاحقا، وبالضبط عندما تتلقى إتصالات من أفراد عائلتك وأصدقائك، والحمدلله مرت الامور بشكل جيد وأشكر كل من ساندني من العائلة وطاقم هيئة الحكام المحترفين هنا بأمريكا على الإستعدادت الجيدة.

 

11749758 10206266896884282 1979246295 n

 

مباراة وحدث طريف لن ينساهما الحكم إسماعيل الفتح في مسيرته. 

من بين المباريات التي لن أنساها بطبيعة الحال هي مباراة ريال مدريد أمام أنتر ميلانو، السنة الماضية بمدينة سان لويس، حضر جمهور كبير يقدر بحوالي 80 ألف متفرج.

حدثت مجاملة طريفة مع اللاعب رونالدو، حيث كان يضن أنني من دولة البرازيل، وكان يتحدث معي باللغة البرتغالية، أخبرته بعدها أنني من المغرب، فتبسم وقال أن المغرب من أحسن البلدان التي يزورها، وفي سنة 2014 شاركت في مباراة نجوم الدوري الأمريكي للمحترفين أمام نادي بايرن ميونيخ كحكم رابع، وكان المدرب بيب غوارديولا مدربا للنادي الألماني كما يعرف الجميع، هذا الأخير لم يكن  سعيدا بالتحكيم، وكانت محادثات مستمرة بيني وبينه بالقرب من خط التماس.  هاته المبارتين التي أتذكر في الوقت الحالي، وإن شاء الله سأقود في اليوم 29 من هذا الشهر مباراة نجوم الدوري الأمريكي للمحترفين أمام نادي توتنهام الإنجليزي، في مدينة دنفر بكولورادو، وسيكون ذلك بمثابة أكبر تعيين وتشريف في مسيرتي التحكيمية، كما سأصبح أصغر حكم يتم تعيينه لقيادة مثل هاته المباريات. الحمد لله هذا بفضل الله ثم بفضل المجهودات التي أقوم بها و جميع من يساندونني.

 

51819.3

 

هل عندك ميول رياضي آخر بعد التحكيم؟

كنت لاعبا لكرة السلة في المغرب رفقة اخي سعيد الذي كان لاعبا في نادي الرجاء البيضاوي وأنا في الوداد البيضاوي، أخي إستمر في مسيرته الرياضية، وقد لعب لأندية عديدة كإتحاد طنجة وفاز معهم بالبطولة الوطنية، أما بالنسبة لي فقد لعبت فقط للوداد الرياضي قبل أن أغادر للديار الأمريكية، تابعت مزاولة كرة السلة كهواية في المدارس والحي مع الأصدقاء، كرة السلة تعجبني كثيرا ولها مكانة كبيرة في قلبي.

 

كيف توازي بين حياتك المهنية ومسيرتك التحكيمية؟

بخصوص التوازي بين حياتي المهنية والتحكيم، فقد كنت اعمل كمستشار في مجال الإتصال، ومنذ أن أصبحت حكما محترفا بشكل كامل سنة 2013، أصبحت مسيرتي التحكيمية هي كل إهتماماتي، فميدان التحكيم يتوجب علي التدرب بشكل يومي لثلاث ساعات، وقيادة المباريات نهاية كل أسبوع، كما نلتحق بتداريب تكوينية خلال كل أسبوعين لمدة 3 أو 4 أيام، إدن فأنا أركز بشكل كامل في هذا الميدان الذي يشغل وقتي كثيرا.

 

article-0-1B1BFC72000005DC-455 634x755

 

ماذا تعرف عن التحكيم المغربي وما هي كلمتك في حق المرحوم سعيد بلقولة؟

بالنسبة للتحكيم المغربي، بكل صراحة لا أعلم عنه الكثير، أتابع مباريات المنتخب المغربي، وأحيانا مباريات الدوري المغربي، خصوصا المقابلات الكبيرة لبعض الأندية القوية كالوداد، الرجاء والجيش ... وأيضا مباريات نهائي كأس العرش. اما التحكيم المغربي فلا أعرف عنه الكثير خصوصا على الصعيد الإحترافي، وبخصوص المرحوم سعيد بلقولة، فهو بطبيعة الحال فخر كبير، ودائما ما أذكر بسيرته التحكيمية ومباراته في نهائي كأس العالم سنة 1998، وهكذا يتعرف الجميع على بلدي وأصلي، في مجال الكرة والتحكيم فيكفي أن تذكر إسم سعيد بلقولة لتعود بنا الذاكرة إلى إنجازاته وجودة التحكيم لديه. أنا سعيد وفخور أن أكون من نفس بلد المرحوم سعيد بلقولة .

 

كلمة أخيرة للحكام الشباب في المغرب؟

انا مستعد للمشاركة في إتفاقيات لتبادل الخبرات في التحكيم بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، كما أنصح كل الحكام الشباب في المغرب بالعمل بجد، التحلي بالصبر، التواضع وإيجاد مرشد كفء لتوجيههم.

 

Download from BIGTheme.net free full premium templates

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles