طباعة

سوف نجلس شاردين كما عهدنا .. !

كتب بواسطة: أكرم ناصح . (تــاريخ النـشر) اراء و مقالات

footb


بعد كل صدمة ، بعد هزيمة مريرة تلك الصورة التي " عهدنا " دوما رؤيتها على وجوه بعضنا البعض ، غصة في القلب تقتل و في الدماغ تزيل التفكير و في الحلق تمنع الكلمات من الخروج مسترسلة . 

هل سوف نحقق الفوز في هاته المباراة يا صديقي ؟ هل لنا حق التفاؤل و زرع أمل رديء ربما في قلوب بعضنا البعض كما " عهدنا " ؟ أتمنى ذلك فعلا ، أتمنى من أعماق قلبي أن نحقق الإنتصار اليوم و نحيي الأمال .. أمآل طالما تدمرت لأسباب تافهة ، لا تليق بنا كبلد يملك تاريخا كرويا لا يستهان به قاريا . 
 سوف نبحث عن مكان دافئ في المقهى كالمعتاد ، سوف نحارب صوت ضمير يحيى من حين لأخر قائلا " أخشــى علَيكمْ من صدمة الواقع و التي تفضح المستور دوما " ! 
 أيا ضميري لست بغريب عن هذا الواقع ولا طالما تشجنجت أعصابي بسببه ، أعلم جيدا شكله و مذاقه و بأنه صعب التجرع ، لكنني بالمقابل مشجع يحيا و يتنفس كرة القدم و لا أستطيع التملص من المسؤولية و من الوطنية ذاتها اللهم إن أردت أن أصبح كاذبا و منافقا لكي أخفي ما بداخلي من مشاعر و أحاسيس . 
 سوف أتابع المباراة و لن أضع فرضية الهزيمة أو التعادل و سوف أبحث عن الفوز كما لو أنني برقعة الميدان ، سوف أبلل ذاك القميص بتفكيري و وجداني على بعد أميال و أميال .. سوف أكون أسعد شخص على وجه البسيطة إن تحقق ذلك ، لأنه حينها فقط سوف أعي تمام الوعي بمعية بلد كامل بأن الأمل حي يرزق و سوف يبعث الروح في النفوس من جديد . 
 نفوس أوشكت على نسيان شكل الأفراح و أصبحت قاب قوسين أو أدنى من ترسيخ عبارة " منبع الإنتكاس المتكرر " . ّ
 سوْفَـــ نجلس شاردين نعم ، كما عهدنا دون أدنى شكْ ، ماذا عسانا نفعل غير ذلك .. ما من حل سوى السرور عند الإنتصار أو تجرع مرارة الإنكسار مجددا . 
 سوف نجلــــ شَاردين ــــس .

Download from BIGTheme.net free full premium templates

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles