طباعة

البرتغال و إسبانيا أمامكم و الجمهور و الصحافة في انتظاركم

كتب بواسطة: ياسر بن الشريف . (تــاريخ النـشر) اراء و مقالات

Aucun texte alternatif disponible.

عندما عاد اللاعب الألماني ماريو غوتزه من البرازيل محملا بكأس العالم ، بعدما سجل هدف الفوز أمام منتخب الأرجنتين ، قال له أحد الصحفيين ، لقد أصبحت بطلا قوميا ، فرد قائلا : الأطباء الذين ينقذون حياة الناس هم الأبطال، أما نحن لاعبي الكرة فنسعد الناس لا أكثر ولا أقل.
و على ذكر الأطباء ! اتصل بي صديقي الطبيب الشاب ، الحديث التخرج و العاشق للمنتخب الوطني ، قال لي بنبرة لا تخلو من السخرية الممزوجة بالمرارة !! معلقا على صورة عارضة أزياء مغربية مقيمة في الخليج !! و هي تعرض قميصا للمنتخب موقعا من كل الطاقم و لاعبي المنتخب الوطني !! قال لي كنت أتمنى أن أحصل على قميص موقع أيضا و لكني لست سوى طبيب !! بالكاد أقسم راتبي على مدار الشهر و من شدة شغفي بالمنتخب لم أستطع المقاومة !! و اشتريت قميصين بكل مدخراتي و مع أول طارئ لم أَجِد ما أكمل به باقي الشهر !! و لكن لا بأس كل شيء يهون اذا فرحونا !!
صديقي الطبيب من الطبقة المتوسطة و الأكيد أن هناك الملايين من الشباب الذين لم يفوتو مباراة للمنتخب و كانت العشرة دراهم ثمن المشروب في المقهى أو تذكرة الملعب ، عبئا ماديا ثقيلا !!
أعداد كبيرة من الجماهير قاموا بتضحيات مادية وصلت إلى الإقتراض للسفر إلى روسيا، لمساندة المنتخب والمحظوظون منهم من فازو بإبتسامةأو تحية من اللاعبين
في الوقت الذي تسلل لمحيط المنتخب الوطني فنانون و عارضات أزياء حتى أن صحافيين كانو يستقون معلوماتهم حول الحالة الصحية لنور الدين أمرابط من تدوينات المغني حاتم عمور !! الذي جعل كل لاعبي المنتخب بمدربهم يرددون أغنيته و حولها لإعلان سمعناه طيلة شهر رمضان
صور العارضات و المغنيين قد تمر مرور الكرام إن قدم المنتخب مستوى كبير في المبارتين المقبلتين ، لذلك على المنتخب أن يعلم أن البرتغال و إسبانيا أمامهم و الجمهور و الصحافة في إنتظارهم و ليس لهم و الله سوى التألق ...

Download from BIGTheme.net free full premium templates

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles