طباعة

تقرير (صادم) : بعد مرور سنتين على أولمبياد ريو

كتب بواسطة: Ayoub Bousslama . (تــاريخ النـشر) اراء و مقالات

لحظة دخول الوفد المغربي حفل افتتاح الألعاب الأولمبية ريو 2016

 

بعد مرور سنتين على أولمبياد ريو ، أكثر من نصف المشاركين المغاربة خارج المنتخبات الرياضية الوطنية. (خاص المرصدبرو/المرصدسبور)

التوقف ، الإيقاف ، الاعتزال ، الاحتراف أو تراجع المستوى أسباب مختلفة جعلت 27 رياضي و رياضية مغاربة تمكنوا من حجز تذكرة عبورهم إلى الألعاب الأولمبية و تمثيل المغرب في أكبر المحافل الرياضية الدولية خارج أوراق اعتماد المدراء التقنيين للمنتخبات الوطنية في الوقت الراهن. فهل مشاركة المغرب في أولمبياد ريو كانت مشاركة تهدف إلى بناء جيل جديد يسعى لكسب التجربة؟

 

 مهدي مسعودي (المصارعة الرومانية) تكوين فرنسي من مواليد 1990 تأهل إلى الألعاب الأولمبية بعد احتلاله مركز الوصافة في التصفيات الإفريقية المؤهلة. مهدي بعد أولمبياد ريو انقطعت أخباره حيث تلقينا خبر إصابته و إجرائه لعملية جراحية ، عاد للمشاركة بعدها في البطولة الفرنسية لكنه لم يشارك مع المنتخب الوطني المغربي للمصارعة في أي بطولة منذ أولمبياد ريو 2016.

 

 خالد العبيدي (رفع الأثقال) تكوين محلي من مواليد 1995 شارك في الألعاب الأولمبية 2016 بعد تمتيعه بالمقعد الوحيد الذي تحصل عليه المغرب لرتبته الرابعة حسب تنقيط الفرق في التصفيات الإفريقية. لم يشارك مع المنتخب الوطني لرفع الاثقال منذ أولمبياد ريو (إشاعات لم تؤكدها أو تنفيها جامعة رفع الأثقال حول توقيفه بسبب المنشطات).

 

 يسرى زكراني (المسايفة) تكوين فرنسي من مواليد 1995 بطلة التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى الالعاب الأولمبية ريو 2016 في سلاح الشيش ، بعد أولمبياد ريو لم تشارك إلا في بطولتين خارجيتين و هما الجائزة الكبرى لإيطاليا نهاية سنة 2016 و بطولة إفريقيا 2017 حين حلت سادسة و غابت عن جميع المشاركات الأخرى رفقة المنتخب الوطني للمسايفة.

 

 هل تتذكرون معي أصغر مشاركة مغربية في دورة ريو الأولمبية قبل سنتين؟ نعم هند جميلي لاعبة الكانوي-كاياك (مواليد دجنبر 1998) والتي بلغت الموعد الاولمبي بعد فوزها بذهبية بطولة إفريقيا و التصفيات الإفريقية المؤهلة في صنف الk1 شهر نونبر 2015 بكينيا. هند و رغم سنها الصغير و ترتيبها المتوسط في فرنسا حيث تلقت تكوينها في اللعبة إلا أنها تمكنت من بلوغ القمة القارية لتواضع مستوى إفريقيا في هذا الاختصاص لتحتل بعدها المركز 21 و الأخير في أولمبياد ريو 2016 . هند شاركت بعدها في مسابقة وحيدة مع المنتخب الوطني للكانوي كاياك هي البطولة العربية-الافريقية بالخميسات غير ذلك لم تشارك هند لا في جولات كأس العالم و لا بطولات العالم و لا أي منافسة أخرى إلى غاية هذا اليوم ، و حتى محليا انقطعت مشاركاتها مع ناديها الفرنسي السنة الماضية.

 

 مثل المغرب في رياضة الدراجات بدورة الألعاب الأولمبية ريو 2016 الثلاثي سفيان حادي (موقوف مدى الحياة من طرف الجامعة الملكية للدراجات) محسن لحسايني و أنس آيت العبدية (مقاطعان لأنشطة الجامعة الملكية للدراجات حتى يتم عزل المكتب الجامعي)، و كان المغرب قد تحصل على ثلاث مقاعد بالسباق على الطريق بعد تصدره للآفريكا تور سنة 2015 و هو الإنجاز الذي ساهم فيه أزيد من عشرة دراجين جميعهم تم إيقافهم من طرف الجامعة أو قاموا بتعليق مشاركاتهم مع المنتخب بسبب المشاكل مع المكتب الجامعي.

 

 خديجة المرضي بطلة إفريقيا و خامسة العالم 2016 و الملاكمة المغربية التي كان ينتظر منها ميدالية في أولمبياد ريو لاسيما و أن القرعة وضعتها مباشرة في ربع النهائي لم تشارك في أي بطولة محلية على المستوى الشخصي أو دولية مع المنتخب منذ نهاية الألعاب و حتى شهر يوليوز 2018

 

 الموقوفون في مسابقات تلت الألعاب الأولمبية بسبب المنشطات في رياضة ألعاب القوى : عزيز أوهادي (100م) عبد المجيد الهيسوف (الماراطون)

 

 المعتزلون بعد الألعاب الأولمبية أو خلال نهاية السنة الماضية : سليمة الوالي العلمي (3000م موانع) رشيد كيسري (الماراطون) حميد الزين (3000م موانع) محمد عرجاوي (الملاكمة)

 

 الذين تم إقصاؤهم من المنتخب الأول في رياضاتهم حسب آخر مشاركة قارية أو دولية (قد يكون ذلك مؤقت لاستمرار المعنيين بالأمر في ممارسة رياضتهم) بسبب تراجع مستواهم ، بسبب اختيارات فنية أو بسبب مشاكل مع الجامعة الوصية : سهام هيلالي (ألعاب القوى) عبد العاطي الڭص (ألعاب القوى) حياة لمباركي (ألعاب القوى) كوثر بولعيد (ألعاب القوى) نعيمة بقال (تايكواندو) عمر حجامي (تايكواندو) محمد حموت (ملاكمة) زهرة زهراوي (ملاكمة)

 

 الذين انتقلوا إلى عالم الاحتراف : غزلان زواق (احترفت في فنون القتال المختلطة) أشرف خروبي (احتراف ملاكمة) حسن السعادة (احتراف ملاكمة) محمد ربيعي (احتراف ملاكمة)

 

 الرياضيون الذين شاركوا في دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016 و لا زالوا مستمرين مع المنتخبات الوطنية : (22 فقط من 49 مشارك مغربي)

ألعاب القوى : مصطفى اسماعيلي (21 سنة-800م) فؤاد الكعام (30سنة-1500م) عبد العاطي إڭيدير (31سنة-1500م) ابراهيم كعزوزي (28سنة-1500م) سفيان بوقنطار (25سنة-5000م) يونس الصالحي (25سنة-5000م) سفيان البقالي (22سنة-3000موانع) هشام السكيني (25سنة-3000موانع) مليكة عقاوي (30سنة-800و1500م) رباب عرافي (27سنة-800و1500م)
الفروسية : عبد الكبير ودار (56سنة-القفز على الحواجز)
الملاكمة : حسناء لشكر (28 سنة)
الغولف : مها حديوي (30سنة-محترفة)
الجيدو : أسماء نيانغ (35سنة) عماد باسو (25سنة)
الرماية : محمد رماح (32سنة-الحفرة الأولمبية)
السباحة : ادريس لحريشي (20سنة) نورا مانا (20 سنة)
التايكواندو : وئام ديسلام (30 سنة)
رفع الاثقال : سميرة عواس (26 سنة)
المصارعة : زياد آيت أوكرام (29 سنة-المصارعة الرومانية) شكير أنصاري (27 سنة-المصارعة الحرة)

 

 

 

 

 

Download from BIGTheme.net free full premium templates

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles