طباعة

رومان سايس:" في مثل هاته المواقف، على اللاعبين مغادرة الملعب"

كتب بواسطة: hassi1971 . (تــاريخ النـشر) محترفي انجلترا

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة" العنصرية في الملاعب" والتي تفاقمت بشكل كبير في الدوري الإيطالي والفرنسي، والإنجليزي، بحيث لم يسلم من "الظاهرة" العديد من المحترفين المغاربة، كان آخرهم مهدي بنعطية رفقة اليوفي قبل عامين.

وفي هذا الصدد، وباعتباره واحدا من اللاعبين الذين تعرضوا للعنصرية، كان لصحيفة ذي تايمرز البريطانية استجوابا رفقة رومان سايس، نجم دفاع نادي وولفرهامبثون، لأخذ رأيه في قضية لاعب اليوفي مويس كيين الذي تعرض لعنصرية قاسية من طرف الجماهير الايطالية و التي باتت حديث الساعة.
سايس : " يجب أن تغادر الأندية للملعب ! لقد فوجئت بردة فعل بونوتشي ، الذي قال ان اللوم مشترك بين مويس والجمهور، لو كان أسودا لما قال هذا، تخيل طيلة المقابلة ، تسمع مشجعا غبيا يصرخ بأشياء عن القرود، من الصعب على اللاعب تحمل ذاك، أعتقد أنها فكرة جيدة إذا غادر اللاعب الملعب ولكن من الأفضل أن يتبعه الفريق بأكمله. في كثير من الأحيان نرى من اللاعبين يحاولون إقناع زملائهم بنفس الفريق ، الذين يتعرضون للإيذاء ، بالبقاء على أرضية الملعب، إنهم يريدون منهم إنهاء اللعبة، يتعين على اللاعبين أن يكونوا أكثر اتحادا."
يذكر بأن سايس، وفي أول ظهور له في 2016 على الملاعب البريطانية كان قد تعرض للإيذاء العرقي من طرف جونجو شيلفي لاعب نيوكاسل ، بحيث تم توقيفه لخمس مباريات،مع غرامة ماليةقدرها 100,000 جنيه إسترليني (116,275 يورو).
سايس، تحدث عن تفاصيل حادثته قائلا :" كانت أول مباراة لي في إنجلترا وتلقيت بعض الكلمات السيئة من أحد اللاعبين بسبب العرق والدين، المشكلة أن قاموسي الانجليزي كان ضعيفا جدا ، لذا لم أتمكن من فهم ما قاله، زملائي في الفريق أخبروني، لقد حقق اتحاد كرة القدم في الأمر وقاموا بايقاف اللاعب لمدة خمس مباريات."

Download from BIGTheme.net free full premium templates

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles