طباعة

تاعرابت : أرى نفسي مثل حاتم بن عرفة

كتب بواسطة: Hamza . (تــاريخ النـشر) باقي الدوريات

في حوار أجراه اللاعب عادل تاعرابت مع صحيفة L'ÉQUIPE حول انتقاله إلى نادي نانت تحدث المهاجم المغربي عن عدة أمور بداية من المفاوضات مع النادي الفرنسي إلى تشبيه نفسه بحاتم بن عرفة و أيضا إلى سبب فشله في الإنتقال إلى باريس سان جرمان و مارسيليا و بعض النقط أخرى.

نترككم مع تفاصيل الحوار :

إلى أين وصلتم الآن؟

يجب أن نتفق على الرواتب مع نانت، لكن أنا مستعد للقيام بمجهود كبير حول ذلك، أنا حقا أريد العودة إلى فرنسا و لدي اتصال مميز مع الرئيس كيتا. هو شخص لا يخاف من قول الأشياء مباشرة، و هذا يعجبني لقد قال لي : "كيف لشخص مثلك بهذه الموهبة الكبيرة أنه دائما يقوم بتغيير النادي؟" لكني في الواقع لعبت فقط لست اندية. بالإضافة إلى ذلك، المدرب يريدني حقا و خطابه قد اثارني، لكن يبقى ذلك رهين بما سيقع. أنا متبقي لي سنتين في عقدي مع بنفيكا و خرجت من موسم رائع مع جنوة حيث لعبت 22 مباراة بعدها كان هناك تغيير في المدرب و أيضا تعرضت للإصابة على مستوى الظهر، هيرفي رونار أيضا اتصل بي و قال أنه يراقبني.

شخصيتك تسبب لك المشاكل؟

لم يعد لدي 22 أو 23 سنة، لقد نضجت، لم يعد لدي مشاكل، هذه السمعة، لقد انتهت! عندما كنت شابا، لم أكن أحب أن يتم تغييري أو أجلس على مقاعد البدلاء. صحيح! لقد أردت ان تسير الأشياء أسرع من الموسيقى.

لا نعرفك كثيرا في فرنسا؟

أرغب في العودة إليها، لقد رفضت أندية من إسبانيا و إيطاليا و حتي عقد من السعودية ب 3 ملايين أورو صافية و مشروع نانت يذكرني بمثله في لانس. أنا عاطفي و أحب كرة القدم، لا أستطيع الانتظار من أجل إظهار ما أنا قادر عليه.
فنيا أنا مثل حاتم بن عرفة، لنقل أننا نشبه بعضنا في العديد من الأشياء قبل التحاقه سنة 2015 بنادي نيس، و قد رأيتم النتيجة بعد ذلك... لا أحب الحديث كثيرا عن نفسي لكن أنا في صحة جيدة، أستطيع اللعب بالرجل اليمني و الرجل اليسري... و نانت!، هذا هو المكان الذي أريد. خطاب المدرب ميجال كاردوزو عندما تسمعه فهو يعطيك مزيدا من الإرادة لتخرج كل ما لديك

لقد سبق و فشلت في العودة إلى فرنسا؟

كان علي أن أكون أول لاعب في العصر القطري، لكن جاء ليوناردو و في الأخير تعاقد مع باستوري، أيضا فشلت في القدوم إلى مارسيليا كان يجب ان يرحل أليساندريني لكن ذلك لم يحدث.

كيف هي حالتك البدنية؟

أنا أزن الآن 78 كيلو، لم أصل أبدا إلى رشاقة مثل هذه، إنه ورني عندما كنت في السادسة عشر من عمري(يضحك)... في إيطاليا، عملت و غيرت من أسلوب حياتي، أنا الآن تاعرابت آخر. في البريمرليج، وزني في بعض الأوقات وصل إلى 85 كيلو. هذه المدة في إيطاليا ساعدتني كثيرا بعد سنة من الجلوس بدون لعب، أنا سعيد الان و مستعد لكسر كل شيء.

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles