متسجدات المحترفين

ضربة كبيرة للبافانا بافانا قبل مواجهة المغرب

 

في ظل الفرحة الكبيرة التي غمرت الفريق بفوزه على أنجولا، تعرضت جنوب أفريقيا لضربة كبيرة بعد أصابة المهاجم ليهلوهونولو ماجورو الذي سجل الهدف الثاني للأولاد في مرمى أنجولا بعد دخوله للملعب وتأكد غيابه عن صفوف الفريق لمباراتين على الأقل حيث تعرض ماجورو لإصابة في الذقن استلزمت 7 غرز في المراحل الأخيرة من المباراة التي أقيمت على ملعب موزيس مابيدا.

 وتعد هذه ضربة كبيرة للمدرب جوردون ايجيسوند الذي تحدث كثيرا عن تأثير ماجورو على المباراة بعد أن دخل بديلا لتوكيلو رانتي أمام أنجولا. وفازت جنوب أفريقيا بالمباراة 2-0.

وقال ماجورو الذي يطلق عليه زملاؤه اسم “ماجور” لCafonline.com“سأغيب بالتأكيد عن المباراة الأخيرة في المجموعة أمام المغرب, فالإصابة لا تبدو جيدة الآن لكن الأطباء أكدوا لي أنها ستعالج قريبا, ليست إصابة طويلة المدى، هناك سبعة غرز في ذقني”.

مهاجم كايزر تشيفز أثبت أنه لاعب يعتمد عليه في تشكيلة ايجيسوند الذي يغير كثيرا في تركيبة مهاجميه.

وكانت مباراة أنجولا فرصة ماجورو التي استغلها وتمسك بها، لكن الإصابة تعني أنه سيخرج من التشكيلة مرة أخرى. وقال ماجورو “لم يكن لدي وقت كاف في الإعداد للبطولة لكنني كنت أعرف أنني لو نلت الفرصة سأستغلها. الليلة منحني المدرب الفرصة واستغليتها جيدا. حين دخلت الملعب كنت أعرف أن هذا هو الوقت لكي أثبت وجودي على هذا المستوى”.

وتلتقي جنوب أفريقيا مع المغرب في ختام مباريات المجموعة Aعلى ملعب موزيس مابيدا في دربان. وبرصيد 4 نقاط سيضمن لها الفوز التأهل للدور التالي. واختتم ماجورو بقوله “الأجواء في الملعب كانت رائعة. لم نرغب في احباط كل هذه الجماهير. الأولاد استمتعوا بالمباراة. نعرف أنه مازال أمامنا عمل كثير لنقوم به يوم الأحد. للأسف لن يكون لي دور لأنني مصاب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.