متسجدات المحترفين

مالي تتقدم لربع النهائي بعد اقصاء الكونغو الديمقراطية

 

أصبح المنتخب المالي رابع فريق يبلغ ربع نهائي بطولة أورانج CAFكأس الامم الافريقية 2013 بعد التعادل مع الكونغو الديمقراطية 1-1 على ملعب موزيس مابيدا في دربان يوم الإثنين.

 الكونغو الديمقراطية حاولت بقوة في المباراة ولعبت كرة قدم قوية وجميلة في المجموعة لكنها لم تتمكن من استغلال أغلب الفرص التي لاحت لها. وليلية الإثنين أظهر الفريق لمحات من العبقرية لكنه عانى في اختراق دفاع مالي المنظم.

ودخل فريق الكونغو الديمقراطية مباراته الأخيرة في المجموعة دون اية خسارة، بعد ان تعادل مع غانا 2-2 في مباراة مثيرة على ملعب نلسون مانديلا باي في بورت إليزابيث، ثم تعادل سلبيا مع النيجر على نفس الملعب. وترك الفريق موزيس مابيدا وهو يعرف أنه لم يخسر أي مباراة في البطولة لكن هذه الإحصائيات لن تجدي له نفعاً.

على الجانب الآخر وصل منتخب نسور مالي إلى دربان وفي جعبته ثلاث نقاط من فوز على النيجر وهزيمة من غانا. ليمنحه التعادل نقطة إضافية رفعت رصيده إلى أربع نقاط احتت بها المركز الثاني خلف النجوم السوداء التي تصدرت المجموعة بسبع نقاط.

الكونغو الديمقراطية أعلنت عن نواياها مبكرا جدا في المبارة حين شنت هجمتين على مرمى مالي في أقل من دقيقة على بداية اللقاء، لتحصل على ركلة جزاء حين أسقط محمد سيسوكو إيلونجا ديبا داخل المنطقة في الدقيقة الثانية الت تقدم ديوميرسي مبوكاني لتسديدها بنجاح.

إلا أن مالي ردت سريعا، ومن هجمة منظمة بدقة وتمريرات متقنة، تمكن مامادو ساماسا من التعادل بعد 12 دقيقة من هدف الكونغو الديمقراطية. وجاء الهدف نتيجة لهجمات متتالية من مالي على خط الدفاع الكونغولي.

وفي الوقت الذي واصلت فيه مالي الضغط عبر موديبو مايجا والقائد سيدو كيتا كان الدفاع الكونغولي يعيش لحظات صعبة,  قبل ان ينتهى الشوط الأول بالتعادل 1-1.

في الشوط الثاني دفعت الكونغو الديمقراطية بالمبدع تريزور مبوتو وأشعل دخوله الحماس في هجوم الفريق. وكانت هذه محاولة من قبل كلود لوروا المدير الفني للكونغو الديمقراطية لكسر حصار الدفاع المالي بعد أن لجأت الأخيرة للعب الحذر.

وفي الوقت الذي اكتفى فيه المنتخب المالي بالدفاع كان نظيره الكونغولي مصر على الهجوم بكثافة في محاولة لوضع المزيد من الضغط على دفاع مالي.

وكاد منتخب الكونغو يقترب من أحراز هدفا قبل النهاية بعشرين دقيقة حين سدد يوسف مولومبو كرة قوية لامست القائم.

والا ان منتخب النسور المالية ابى ان يستسلم ليرد القائم في أقل من دقيقة كرتين عبر البديل محمد تراوري ثم تيدياني دياباتيه. وكانت الكرتان هما أفضل فرص الشوط الثاني.

وبهذه النتيجة يلتقي المنتخب المالي مع الدولة المضيفة جنوب أفريقيا يوم السبت 2 فبراير على ملعب موزيس مابيدا في الدور ربع النهائي للبطولة القارية الأقوى, بعد ان كانت آخر مرة التقى فيها الفريقان معا في ربع نهائي كأس الامم الأفريقية 2002 في مالي، وخسرت يومها جنوب أفريقيا 2-0.

Afcon2013online

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.