متسجدات المحترفين

الاثارة الفاسية و الحمامة التطوانية عنوان تألق الجولة الثالثة

شهدت الدورة الثالثة وجها مغايرة عن باقي الدورات حيت سجل فيها 23 هدفا في 7 مباريات ، الحصة الكبرى كانت في مبارة الديربي الفاسي بين الغريمين العريقين لمدينة فاس الماص و الواف ، حيت آلت النتيجة للنمور الصفر برباعبة مقابل ثلاث رصاصات للوداد الفاسي التي كادت أن تسقط منافسها في المحظور في وقت قياسي 15 دقيقة الاخيرة من عمر المبارة ، سجل للماص في الشوط الاول بركات لاعب الواف على مرماه ، تم اضاف الحموني هدفا ثانيا عند بداية الشوط الثاني و بعدها بثلاث دقائق يعود سفيان طلال ليسجل الهدف الثالث للماص ، و عن طريق هجمة مرتدة انسل مالكويت في د 60 ليسجل الرباعية ، انهارت جماهير الواف و بدأت بتوديع الملعب ، و هذا ما لم يتقبله فريق الوداد الفاسي ليصطادوا ضربة جزاء د75 انبرى لها محمد بركات مسجلا الهدف الاول ، تم يعود اللاعب اخميس ليقلص الفارق د 82 ، و يختمها كريم مفتال بهدف ثالث لوداد فاس عن طريق ضربة جزاء ثانية في د 90، لتنتهي المبارة بفوز المغرب الفاسي 4-3 .
و بمدينة قنيطرة امام حضور جماهيري كبير، اجبر النادي القنيطري البطل الموسم الماضي الرجاء البيضاوي – الذي لم يستعد عافيته بعد -على التعادل بهدف لكل فريق ، كان الحافظي لاعب الرجاء السباق للتهديف د 51 و يعادل بعده بلال الصافي بهدف رائع د 62 ، لتنتهي المبارة بلا غالب و لا مغلوب.

بينما ابناء الريف مازالوا يعانون من سوء الحظ ، حيت أجبروا على التعادل بميدانهم امام اولمبيك اسفي بهدف لمثله، الريفيون بدؤوا المبارة بضغط كبير حتى تأتى لهم هدف السبق في د 11 ياسين كرين ، لكن رفيق عبد الصمد نجم الفريق المسفيوي كان له راي اخر و سجل هدف التعادل قبل نهاية الشوط الاول ، بادو الزاكي مدرب ا.اسفي لم يكن راضي على اداء المسفويين اثناء المبارة التي انتهت بالتعادل .
احتج كثيرا فريق الوداد البيضاوي على حكم المبارة السيد بلوط الذي تسبب في احتساب ضربة جزاء مشبوهة سجلها لاعب حسنية اكادير المتلوني قبل نهاية الشوط الاول، الوداديون كانوا السباقين للتهديف في د 14 عن طريق رأسية فابريس ، ليعود بعدها كواكو لاعب الحسنية بتسديدة صاروخية لم تترك حظا للحارس نادر المياغري معلنا عن الهدف التاني د 56، لتنتهي المبارة بأول هزيمة لأبناء طاليب.
الدفاع الحسني الجديدي ضرب بقوة و فاز بين جماهيره على ابناء العاصمة الحمراء الكوكب المراكشي ، شاكو كان السباق للتهديف في د 16 ، ليعود زميله المهاجم المتألق في المبارة حدراف في د 26 معلنا عن هدف ثاني ، و يختمها نفس اللاعب بهدف ثاني له و ثالث للفريق في د 62.
و في وجدة تعادل نهضة بركان أمام أولمبيك خريبكة بهدف لمثله ، محمد العسكري باغت البركانيين معلنا عن اول هدف للخريبكيين في د 55 لكن اللاعب كوندي سجل التعادل لابناء العاصمة البرتقالية في د 76، لتكون بذلك تالت مبارة تنتهي بهدف لمثله خلال هده الدورة.
و كانت العاصمة على موعد مع مبارة القمة بين الجيش الملكي الجريح و المغرب التطواني المتالق، لم يتنفس الفريقان طويلة حتى اتى الهدف الاول للحمامة البيضاء عن طريق غضروف في د 6 ، و الرد كان سريعا جدا من اللاعب اليوسفي مسجلا الهدف التعادل في الدقيقة ، كانت مبارة مثيرة جدا طيلة اشواطها ليفاجئنا اللاعب جحوح بهدف تاني للمغرب التطواني و بعدها بدقائق قليلة يعود نفس اللاعب مسجلا الهدف الثالث معمقا جراح المدرب جواد الميلاني الذي كسب نقطة في ثلاث مباريات ، و لينفرد المغرب التطواني بالعلامة الكاملة في الصدارة و حيدا.
نترككم مع تشكية الاسبوع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.