متسجدات المحترفين

هندوراس تنتزع بطاقة التأهل والولايات المتحدة تنقذ المكسيك

شهدت الجولة الأخيرة من تصفيات CONCACAF كمية هائلة من الإثارة لا تتواجد إلا في قصص التشويق وفي المباريات الدولية. كانت المكسيك قاب قوسين أو أدنى من الخروج نهائيا من المنافسات وعدم التواجد في نهائيات كأس العالم FIFA للمرة الأولى منذ عام 1990، في حين كانت بنما قريبة جدا من انتزاع بطاقة الملحق لمواجهة نيوزيلندا بطلة أوقيانوسيا. لكن كرة القدم دائما ما تخبىء في جعبتها الكثير من المفاجآت حيث أنقذ الهدفان اللذان سجلهما المنتخب الأمريكي المكسيك وسط صدمة بنمية كبيرة. في المقابل، نجحت هندوراس في انتزاع بطاقة التأهل المباشر. انضموا إلى موقع FIFA.com الذي يلخص لكم جولة أخيرة مليئة بالإثارة والتشويق في تصفيات CONCACAF المؤهلة إلى البرازيل 2014.

مباراة القمة
هندوراس 2-2 جامايكا
قامت هندوراس بما يتوجب عليها لكي تتحاشى الدخول في حسابات معقدة فانتزعت المركز الثالث المؤهل مباشرة من تصفيات منطقة CONCACAF بتعادلها مع جامايكا 2-2 في كينجستون. أقيمت المباراة على أرضية موحلة أمام حفنة من المتفرجين وكانت بدايتها سريعة لأنها شهدت تسجيل هدفين في الدقائق الثلاث الأولى. افتتح كارلو كوستي التسجيل بتسديدة من مسافة قريبة في الدقيقة الأولى، لكن جي-فون واطسون أدرك التعادل لأصحاب الأرض بعد خطأ دفاعي قاتل. وتقدمت هندوراس مجدداً عبر ماينور فيجيروا اثر ركلة حرة مباشرة ارتطمت بأحد المدافعين واستقرت داخل الشباك من مسافة بعيدة في الدقيقة 33 لكن رودولف أوستن أدرك التعادل مجدداً لجامايكا الذي كانت تلعب من أجل الشرف ليس إلا وذلك بعد مرور ساعة. حصدت هندوراس النقطة التي كانت في حاجة اليها وأظهرت نضوجاً كبيراً خلال المباراة كما فعلت طوال مشوار التصفيات.

المباريات الأخرى
جاءت المباراتان الأخريان مليئة بالأحداث الدرامية. استمرت المكسيك في تقديم عروضها المخيبة فخسرت أمام كوستاريكا 1-2 في سان خوسيه. توغل برايان رويز الذي تألق في صفوف منتخب بلاده خلال هذه التصفيات داخل المنطقة وافتتح التسجيل بتسديدة رائعة على الطاير بعد مرور 25 دقيقة بينما ردّ المنتخب المكسيكي بواسطة أوريبي بيرالتا الذي سدد كرة ارتطمت بالعارضة وتهادت داخل الشباك. لكن الكلمة الأخيرة كانت لمهاجم كوستاريكا ألفاريو سابوريو الذي منح فريقه نقاط المباراة الثلاث بتسديدة رأسية ليحافظ التيكوس على سجله المثالي على أرضه.

وكانت بنما في طريقها الى احتلال المركز الرابع المؤهل الى الملحق القاري على حساب المكسيك لو نجحت في المحافظة على تقدمها على أرضها ضد الولايات المتحدة. لكن كرة القدم لعبة مجنونة كما يقال. افتتح المنتخب البنمي التسجيل بواسطة جابرييل توريس بعد مرور 18 دقيقة وعادل مايكل أوروزكو الأرقام للولايات المتحدة في الشوط الثاني. ووضعت بنما نفسها في وضعية جيدة عندما سجل له مهاجمها الإحتياطي المخضرم لويس تيخادا هدف التقدم مجدداً بعد أن سجل هدفا في مرمى الحارس الأمريكي براد جوزان من مسافة قريبة. وكان الكاناليروس الذي حقق تطوراً هو الأفضل بين جميع منتخبات منطقة CONCACAF في العقد الأخير، بحاجة للمحافظة على تقدمه في الدقائق السبع الأخيرة والتأهل على حساب المكسيك والمحافظة على أمله في بلوغ النهائيات. لكن الولايات المتحدة الغريمة التقليدية للمكسيك على زعامة المنطقة هبت الى نجدة الأخيرة عندما سجلت هدفين في الوقت بدل الضائع عبر جراهام زوسي وأرون يوهانسون (الأول له على الصعيد الدولي) لتقضي على آمال بنما وسط صدمة لاعبي الأخيرة.

لاعب تحت الضوء
جوزي التيدور (الولايات المتحدة)
ساهم مهاجم سندرلاند بشكل كبير في المشوار الناجح لمنتخب بلاده في طريقه لبلوغ نهائيات البرازيل 2014. منحه المدرب يورجن كلينسمان شارة القائد للمرة الأولى في مسيرته الدولية في المباراة ضد بنما علماً بأنه استبعد عن صفوف الفريق في الدور نصف النهائي من التصفيات بسبب غياب الحافز لديه وعدم المساهمة كثيراً في اللعب. ويبدو أن قرار كلينسمان كان وصفة عجيبة لالتيدور الذي سجل 8 أهداف في مباريات فريقه السبع الأخيرة ليصبح مرشحاً لقيادة خط الهجوم إلى جانب كلينت ديمبسي الصيف المقبل في البرازيل. وعلى الرغم من فشله في التسجيل ضد بنما، فإن اللاعب الذي انتقد كثيراً بسبب غيابه بعض الأحيان عن أجواء خلال المباريات، أظهر تصميماً وخصال قيادية هائلة جعلت كلينسمان سعيداً بما قدمه على أرض المستطيل الأخضر.

أجمل هدف
جابرييل توريس (بنما)
بذل جابرييل توريس قصارى جهده لمساعدة منتخب بلاده على محاولة تحقيق أول فوز له على الولايات المتحدة حيث يلعب في صفوف كولورادو رابيدز وبلوغ النهائيات للمرة الأولى. مرر ألبرتو كوينتيرو كرة أمامية من منتصف الملعب فحولها ماركوس سانشيز بذكاء باتجاه توريس ابن الرابع والعشرين من عمره، فأطلقها الأخير مباشرة داخل شباك الحارس الأمريكي ليمنح فريقه التقدم 1-0. في النهاية، انهار أصحاب الأرض في الدقائق الأخيرة، لكن للحظات قليلة كان الفريق يغازل أفضل المنتخبات.

الرقم
2 – هو عدد المباريات المتبقي أمام المكسيك لاإنقاذ مشوار سيء في التصفيات. نظرا للمسافة الشاسعة التي تفضل بين مكسيكو سيتي وويلنجتون التي تقدر بالآلاف من الكيلومترات، فان المواجهة ضد نيوزيلندا في الملحق القاري في نوفمبر/ترين الثاني ستكون مشدودة الأعصاب. ولا يمر المنتخب المكسيكي في ظروف جيدة فهو لم يحقق الفوز سوى مرتين خلال التصفيات، وأشرف على تدريبه ثلاث مدربين، كما خسر قدرته التنافسية في قلعته الحصينة ملعب اأزتيكا الشهير. أمام المكسيك مباراتان لكي تظهر وجهها الحقيقي.

التصريحات
“سنحت لنا بعض الفرص في بداية المباراة وكانت الأمور تغيرت لو نجحنا في التسجيل أولاً. لكي يتعين علينا مراجعة جميع الأمور ووضع كل إمكانياتنا لتغيير الواقع الحالي. الأمور لا تسير كما نشتهي،” لاعب وسط المكسيك أوريبي بيرالتا الوحيد الذي تألق في صفوف فريقه متحدثاً عن وضع فريقه بعد انتزاع بطاقة الملحق.

الترتيب النهائي
1- الولايات المتحدة (22 نقطة، تأهلت)
2- كوستاريكا (18 نقطة، تاهلت)
3- هندوراس (15 نقطة، تأهلت)
4- المكسيك (11 نقطة، تخوض الملحق ضد نيوزيلندا)
5- بنما (8 نقاط، خرجت)
6- جامايكا (5 نقاط، خرجت)

نتائج الجولة الأخيرة من منطقة CONCACA15 أكتوبر/تشرين الأول
كوستاريكا 2-1 المكسيك
جامايكا 2-2 هندوراس
بنما 2-3 الولايات المتحدة

FIFA.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.