متسجدات المحترفين

حصريا للمرصد برو يوسف خالد : حسن شحاتة يعد الجمهور المغربي بالفوز بكأس إفريقيا

 Exclu Almarssad
 
 
صرح يوسف  خالد وكيل أعمال المدرب المصري حسن شحاتة المنتدب بالمغرب أن موكله جاهز لإستلام مهمة تدريب المنتخب المغربي حيث أكد أن خبرة المعلم ستفيد كثيرا المنتخب المغربي، إضافة إلى ذلك فهو على دراية باللاعبين المغاربة الممارسين في أوروبا و كذا المحليين، و بحكم مواجهته لأندية و منتخبات مغربية يعرف خبايا و أسرار كرة البلاد، كما تطرق يوسف إلى بداية ترشيح حسن شحاتة و حظوظه لقيادة اﻷسود في قادم المنافسات . 

 
يقول للمرصد برو : ” اﻹتصالات بدأت من طرفي حيث رأيت أن المنتخب المغربي بحاجة لمدرب ذو خبرة قارية و فكرت في حسن شحاتة بحكم ما قدمه رفقة الفراعنة و فوزه بثلاث ألقاب إفريقية، إتصلت به و طلبت إمكانية وضع ملفه في الجامعة من أجل الترشح للمنصب حيث إتفقت و وكيل أعماله المصري على  ذلك، أرسلنا الملف عبر البريد اﻹلكتروني للجامعة لكن لم نتوصل  بأي رد، مما دفعني للذهاب شخصيا لمقر الجامعة و تقديم الملف، ملف حسن شحاتة الشخصي يتكلم عنه و الكل يعرف وزنه إفريقيا، إضافة لذلك فهو على دراية تامة بالكرة المغربية حيث أنه يتابع البطولة الوطنية عن قرب، و يطلع عن أخبار المحترفين و هذا ما قد يسهل المهمة في حال عين كمدرب، إنه يعد الجمهور المغربي بالفوز بكأس إفريقيا إن شاء الله في حال ما عين للمنصب و العمل على تحقيق أهداف غابت عن أنظار المغاربة لسنوات عدة.”
 
 
و عند سؤاله  عن كون عمل شحاته كان مقتصرا مع المحليين فقط في منتخب مصر : ” إذا رأينا المنتخب المصري فجل اللاعبين محليين كما قلت، حسن شحاته في فترة عمله كان يبحث عن لاعبي المرحلة و أغلبهم كانوا محليين، بالإضافة لتواجد بعض المحترفين كميدو و الكل يعلم ماذا حصل في مباراة مصر ضد السنغال رفقة اللاعب حيث إعترف بخطأه وأشار  أن التغيير كان في مصلحة المنتخب، و هذا ما يبين أن المدرب متحكم في زمام المأمورية و لديه لمسة حاسمة و لا فرق عنده بين لاعب محلي و محترف، الأهم عنده هو الإنضباط لا في الطاقم الفني أو في صفوف اللاعبين، أنا متأكد أنه سيقدم إضافة للمنتخب الوطني، بالنسبة لطريقة تفكيرة فهو سبق له لعب كرة القدم و ليس له مشكل اللغة حيث يتحدث لغات عدة و بطلاقة، إذن  فتعامله مع لاعبي المنتخب المحترفين سيكون بشكل جيد .”
 
و حول رغبة حسن شحاتة في تدريب المنتخب المغربي : ” إنه يؤكد أن الظروف في المغرب ملائمة و أن الأجواء تعطي الرغبة في العمل ، بالنسبة للعرض المادي فلن يكون هذا مشكلا حيث أن المغرب يعتبر من البلدان التي تعطى فيها أجور مرتفعة للمدربين مقارنة بباقي الدول الإفريقية، دائما ما يأتي للمغرب في زيارات خاصة أو من أجل العمل فمهمته إذن لن تكون صعبة، فسيتأقلم سريعا مع الأجواء لأنه يعرف البلد جيدا.”
 
و عن إتصالات اللجنة المكلفة بإختيار المدرب به : ” لحد الآن ليس هناك أي إتصال من أي طرف، ما أتمناه هو أن يكون هناك تكافئ الفرص بين المدربين و أن يتم إختيار المدرب الذي بإمكانه أن يقود المنتخب بشكل جيد، سواء كان حسن شحاته أو غيره فمصلحة المنتخب المغربي فوق كل شيء ، لأني لاحظت قبل مدة إقصاء إعلامين لإسم المعلم من اللائحة حيث كان الترويج لثلاث أسماء أو أربع فقط، على أية حال فالأمور واضحة و أتمنى أن يتحمل المسؤولية كاملة و كمواطن أتمنى لو كانت لدي عصا سحرية لإختيار مدرب قادر على الإستمرار في المهمة، و إعادة الهيبة المفقودة لكرة القدم الوطنية، مدرب يحس بعشق الشعب لكرة القدم .”
 
و أضاف : ” حسن شحاته مدرب عربي و يعرف العقلية العربية ، لقد كان بالأمس بطلا في مصر و يعرف معنى أن يكون شعب بأكمله خلف منتخب بلاده و هو على وعي بأي مسؤولية ستحمل له، و المزيج الذي قد يكون بين خبرة المعلم و تمرسه و رغبة اللاعبين سيكون في مصلحة الكرة المغربية.”
 
يذكر أن مدربين كثر يوجدون في طاولة الجامعة و على رأسهم حسن شحاتة وأسماء أخرى كبادو الزاكي ، ادفوكات إضافة لرينارد، و ينتظر الجمهور المغربي بفارغ الصبر تعيين مدرب جديد للمنتخب الذي من المتوقع أن يعلن عنه بعد أسبوع من الأن.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.