متسجدات المحترفين

تحليل سريع لمركاتو المحترفين

 

لم يتبقى للمركاتو الصيفي إلا ست أيام لكي يغلق أبوابه و لا تزال ملفات عدة لم تغلق و تنتظر حلا إما من أجل بداية جديدة أو وجهة من أجل مواصلة التألق ، بين إنجلترا ، فرنسا و هولندا يرتكز بالأساس مركاتو محترفينا و أسماء عدة تنتظر الفرج قبل منتصف ليل يوم 31 غشت .

على رأس قائمة الباحثين عن فرض الذات نجد لاعب نادي بنفيكا عادل تاعرابت الذي لم يكتفي فقط بعدم المشاركة في أي دقيقة مع الفريق الأول لنادي بنفيكا الموسم الماضي بل هاجم مدربه في تصريح لفرانس فوتبال الشيء الذي زاد الطين بلة و جعل وضعيته تتعقد أكثر فأكثر ، الطلب على اللاعب قليل جدا فأندية معدودة على رؤوس الأصابع تطلب ود اللاعب الشيء الذي سيدفع بنفيكا للبحث عن فريق لإعارة اللاعب حتى مجانا إذا إضطر الأمر مع تحمل جزء كبير من راتبه ممكن أن يصل حتى الثلثين لضعف الموارد المادية للأندية المحتمل أن يخرج صوبها ، عادل صرح أنه يريد أن يعود بقوة و يرى في حاتم بنعرفة مثال له فاللاعب الذي كان منبوذا في إنجلترا أصبح أحد نجوم نادي باريس سان جيرمان بعد موسم أقل ما يقال عنه رائع رفقة نيس ، فهل سيحصل عادل على فرصة جديدة أم سيبقى حبيس بنفيكا ب ؟

لن نبتعد كثيرا و سنتحدث عن زميل عادل في بنفيكا مهدي كارسيلا ، عكس عادل مهدي يريد مواصلة التألق فرغم عدم مشاركته كثيرا رفقة النسور الموسم الماضي حيث كان حبيس دكة الإحتياط في مباريات عدة إلا أنه قدم إضافة كبيرة للفريق لكن هذا لم يشفع له حيث أزاحه روي فيتوريا جانبا ليخرج من قائمته للموسم الحالي ، الطلب كثير على الدولي المغربي فأندية عدة طلبت وده بين البرتغال ، فرنسا ، إسبانيا و بلجيكا التي رفض العودة إليه في وقت كانت عروض مقنعة تنهال على طاولة فييرا ، الوجهة الأقرب تبدو إسبانيا فنادي غرناطة حاليا مصر على تعزيز صفوفه باللاعب حيث يرى باكو خيميث في غونزاليس مطلب أساسي ، إدارة النادي الأندلسي لا تزال في مفاوضات جدية مع النسور لخطف اللاعب بشكل نهائي و مبلغ 5 ملايين يورو أدنى ما يمكن للاعب الخروج به من ملعب النور .

محترفنا الوحيد في اليونان على مقربة من الخروج ، مانويل داكوشتا لا يرى مستقبله في نادي أولمبياكوس فاللاعب كان خارج حسابات مدرب الفريق السابق و قدوم باولو بينتو لم يغير أي شيء فلربما عدم إرتياحه بالقلعة الحمراء و مشاحنته سابقا مع الجماهير بعد صافرات إستهجان وجهت له سببان رئيسيان في تغييره الوجهة و الحديث فقط في صحف اليونان عن خروج مرتقب لإنجلترا و بالتحديد لنادي فولهام الذي يرغب مدربه بشكل قوي في ضم اللاعب بعد إعجابه الكبير بمؤهلاته ، لن نبتعد عن الشامبيونشيب لكن هذه المرة سنتحدث عن رومان سايس الذي أصبح على بعد خطوة واحدة من نادي ولفرهامبتن الذي يرى في اللاعب بروفايلا مناسبا لمشروعه الجديد الذي يضعه من أجل العودة للبريمرليغ فلاعب نادي أنجيه إتفق مع النادي في إنجلترا على الأمور الشخصية و تبقى فقط إتفاق الناديين الذي لن يكون بالأمر الصعب فصحف فرنسا أشارت أن الإعلان الرسمي أصبح مسألة وقت فقط ، إذا حسمت الأمور ستكون هذه أول تجربة لسايس خارج فرنسا بعد أن كان في وقت سابق حديث صحف مدينة إشبيلية بعد إهتمام من نادي بيتيس .

إلياس بلحساني هو الأخر ينتظر الخروج من قلعة هيراكليس ، اللاعب ذو 23 سنة يرغب في البحث عن مغامرة جديدة فعقده لم يتبقى فيه مع الفريق إلا موسم واحد و الإقصاء من اليوروباليغ زاد من الرغبة في المغادرة و الوجهة ستكون خارج هولندا بعد عدم إهتمام أحد الأندية الكبرى فإلياس أشار في وقت سابق أنه لن يلعب في هولندا إلا لأحد أندية الطوب 3 ، تركيا و إيطاليا البلدان الأقرب لتجربة اللاعب الجديدة فعروض عدة من البلدين إنهالت على طاولة نادي هيراكليس و لربما لا يزال الفريق يفاصل بينها و على سبيل الذكر لا الحصر أندية عدة طلبت ود اللاعب منها باليرمو و ريزي سبور ، فهل سيستمر إلياس في هيراكليس أم أن إتجاه بوصلته سيتغير ؟ سؤال الأيام القليلة القادمة هي التي ستجيبنا عليه .

نختم مرورنا السريع على مركاتو المحترفين باللاعبان اللذان أسال خروجهما الكثير من الحبر في صحف عالمية سفيان بوفال و حكيم زياش ، نبدأ الحديث عن الإسم الأول الذي لم تتبقى إلا أيام ليعود للتدريبات الجماعية بعد إصابة أغابته لأسابيع عدة لكن رغم ذلك تطورات عدة حصلت في ملفاته في أخر يومين فنادي ساوثهامبتون الذي يقوده المدرب الفرنسي كلود بويل حسم صفقة لاعب أنجيه السابق بنسبة كبيرة جدا حسب الصحف الإنجليزية فبعدما ربط إسمه بأندية عدة يبدو أن مستقبل اللاعب تحدد بشكل كبير و أن عرض ساوثهامبتون الثاني أقنع إدارة سيديو بشكل كبير الحديث هنا عن مبلغ 20 مليون يورو إضافة لمتغيرات تحدد وفق بنود العقد . نقلب الوجهة لأنشخيده فالحديث في صحف هولندا كثر عن خروج حكيم زياش خاصة و أن إدارة توينتي تريد تعزيز الصفوف بأسماء جديدة ، من الواضح أن وجهة زياش لم تتحدد لحد الأن لكن الأتراك أول أمس أكدوا أن اللاعب قريب من فنربخ
شه و لم تعد تفصله عن النادي إلا خطوة واحدة فقط في صفقة تقدر بثمان ملايين يورو إضافة للاعب جوزيف سوزا لكن لحد الأن الهولنديين لم يقوموا بنفي الخبر و لا تأكيده ليبقى الأمر مبهما إلى جانب الفنر نادي روما لا يزال متشبتا برغبته في ضم اللاعب لكن الخروج من الشامبيونز ليغ يضعف أماله إضافة لبقاء إيتوربي الذي يجعل الأمر صعبا ، خزينة روما عانت كثيرا من تفعيل خاصيات الشراء في هذا المركاتو و كانت تعول على أموال الويفا التي تعطى كمكافأة لإنعاش الخزينة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.