متسجدات المحترفين

رونار : بوفال ؟ إنه لاعب قادر على خلق الفارق في أي لحظة

 

في اللقاء الصحفي الذي جمع الإطار الفرنسي هيرفي رونار بوسائل الإعلام بعد عصر اليوم أكد أن اللقاء ضد المنتخب الإيفواري سيكون صعبا ، و تكتيكيا بنسبة كبيرة نظرا للإمكانيات التي يتوفر عليها الخصم ، المدرب شدد على ضرورة الفوز بأكبر عدد من النقاط في التصفيات و عدم إضاعة أي فرصة في المشوار نحو روسيا ، الناخب تطرق لذلك لمباراة التوغو معتبرا إياها مواجهة ستعطي خلاصات عدة و ستمكنه من الوقوف على بعض النقاط في المنتخب .

حيث صرح : ” ستكون مباراة تكتيكية ، ساحل العاج فريق بوسط ميدان فعال و قوي في المواجهات الثنائية و إسترجاع الكرة و يتحول بشكل سريع من الحالة الدفاعية إلى الهجومية لذلك علينا أن نكون جاهزين للمنافسة و أن نكون كذلك أذكياء في لعبنا ، و أن لا نقوم بأي شيء بشكل عشوائي . صحيح أن الجمهور يريد رؤيد مباراة مشتعلة و بحدة كبيرة لكن بكل تأكيد ستكون هناك بعض الفترات من المبارات بريتم منخفض و لن تكون مفتوحة لذلك لذلك وجب أن نكون مركزين بشكل جيد و أن نكون حذرين من الضربات التابثة ، و حتى من كرات التماس فهذا المنتخب الإيفواري قادر على خلق الفرق على الأطراف و تحديدا من طرف سيرج أوريي “

الثعلب و عند سؤاله عن الفوارق بين هذه المباراة و مباراة الغابون أشار أن الأمور تختلف خصوصا أن الأسود لعبوا في المباراة الماضية خارج الميدان ، فاللقاء السابق شهد ضغطا كبير من طرف الخصم الذي كان يبحث عن الفوز لكن التنظيم الدفاعي الجيد جعل المنتخب يخرج بنقطة من ملعب لم يكن بالجيد . كما أكد أن مباراة السبت ستكون بين الجماهير و الضيف سيكون بطل إفريقيا الشيء الذي سيعطي دافعا كبيرة للمجموعة من أجل تقديم الأفضل ، رونار شدد على أهمية اللعب الجماعي مشيرا أن المجموعة هي الوحيدة التي بإمكانها أن تصنع الفرق و أن الحسم لا يتعلق بلاعب واحد .

و عن الغيابات : ” في اللائحة لم يكن هناك نبيل درار ، منير عبادي و كريم الأحمدي و هذه غيابات جد مؤثرة و إنضم للقائمة حكيم زياش ، عدديا لن يعوض في هذه المباراة سنبقى بنفس التشكيل في المباراة الأولى ، و إذا كانت الحاجة لذلك في المباراة الثانية سنكون محظوظين لأن منتخب الرديف في تجمع إعدادي و هذا ما سيمكننا من ضم أي لاعب بالإتصال بالمسؤول على المنتخب . “

رونار تحدث كذلك عن جاهزية بوفال في ظل عدم مشاركته في معظم مباريات السانتس كرسمي : “بالنسبة لبوفال أرى أنه جاهز فقد خاض مباراة كاملة مع ناديه و سجل فيها و خاض في مباريات متفرقة عدد محدد من الدقائق ، إنه لاعب قادر على خلق الفارق في أي لحظة ، الأن يبقى القرار إذا ما كنا سنعتمد عليها كرسمي أو سنحتاجه في باقي دقائق المباراة كبديل ، فعندما نضع لاعبا على دكة الإحتياط فهذا لا يعني أنه غير جاهز للمباراة بكل بساطة لأن هناك إستراتيجية متبعة ، في بعض الأحيان التغييرات هي من تصنع الفارق . أمس قام بتدريبات فردية قبل الإلتحاق بالمجموعة لكن كانت من أجل الوقاية و لم يكن عملا منعزلا بل كان إضافيا بالنسبة له . “

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.