متسجدات المحترفين

الرصد الأسبوعي للإرديفيزي : الأحمدي يواصل قيادة فاينورد للصدارة

elahmadi

 

شهد الأسبوع السادس عشر من الدوري الهولندي تفاوت مستويات محترفينا ، بين من واصل التألق و قيادة فرقه إلى القمة و من تراجع مستواه و لم يقدم شيئا يذكر على غير عادته ، أسبوع عرف مواصلة فاينورد للصدارة بقيادة كريم الأحمدي بإكتساح زملاء بلحساني برباعية نظيفة ، في حين إستمر نادي غو أهيد إيغلز بتواجد رشدي أشنطيح في قاع الترتيب بعد الهزيمة أمام بي إس في أيندهوفن .

بداية الجولة كانت في مباراة خرونينخين ضد نادي رودا و شهدت تواجد لاعبين مغربيين في تشكيل الفريق ، حيث بدأ عادل أوصار كرسمي من جانب الفريق الأصفر في حين ميمون ماحي دخل كرسمي كعادته من جانب خرونينخين ، اللاعب لم ينتظر إلا 10 دقائق لإفتتاح التسجيل و إعطاء الأسبقية لفريقه في لقاء إنتهى لصالح زملائه بثنائية نظيفه و قدم فيه اللاعب مستوى جيدا قبل أن يغادر الميدان في الدقيقة السبعين ، بعد قرابة ثمان دقائق من ذلك دخل مواطنه أسامة إدريسي في تشكيل الخضر بعد غياب لأسابيع حيث بقي جليس دكة الإحتياط حتى بعد عودته من الإصابة .

يوم السبت عرف بداية قوية لمحترفينا بتسجيل محمد رايحي هدفا في مرمى نادي أدودينهاخ ساهم به في تقدم نيك نيميخين بنتيجة 3/0 قبل نهاية الشوط الأول ، الجناح المكون من نادي بي إس في أيندهوفن يقدم مستوى تابث منذ عودته من الإصابة . من جهة أخرى يواصل أشرف المهديوي مشاركته كرسمي مع دينهاخ حيث تعد هذه المباراة هي الثالثة له كرسمي مع الفريق ، وعلى غير عادته لم يظهر فيها بأداء جيد خصوصا من الجانب الدفاعي حيث تسبب في أخطاء عدة . في لقاء أخر شارك رشدي أشنطيح كرسمي ضد نادي بي إس في أيندهوفن ، الظهير الأيسر قدم مستوى محترم رغم خسارة فريقه بهدف دون مقابل ، حيث ساهم بشكل كبير دفاعيا و كذا هجوميا بتدخلات عدة و محاولات من أجل خلق فرص لمباغثة الحارس زوت . أما في إنتصار هيرنفين بهدفين مقابل هدف في مواجهة إكلسيور دخل خالد كرامي كرسمي من جانب نادي مدينة روتردام في حين لم يدخل كل من يونس نملي من جانب هيرنفين و أنوار حدوير من طرف إكسلسيور إلا في الدقيقتين 65 و 83 على التوالي .

عودة يونس مختار للعب بعد أسابيع عدة بعيدا عن الملاعب كان الحدث الذي ميز مباراة بيك زفولة ضد نادي ڤيلم 2 ، حيث دخل اللاعب في الدقيقة 46 من المباراة في حين أن مواطنه أنس أشهبار لم يخض إلا ربع ساعة من اللاعب ، من الجانب الأخر يواصل أنوار كالي التواجد في التشكيل الرسمي حيث كان من أبرز عناصر فريقه في اللقاء الذي إنتهى بالتعادل السلبي . في صراع سبارتا روتردام و فيتيس أرنهايم دخل كل من زكرياء العزوزي و عدنان تيغادويني كرسميين من جانب الفريقين على التوالي و تم تغييرهما بعد قرابة 60 دقيقة من اللعب ، في مباراة لم تحسم إلا في الدقيقة 83 بهدف سجله لاعب سبورتينغ ليشبونة السابق ريكي فان وولفسوينكل .

أبرز مباريات الأسبوع بالنسبة لمحترفينا كانت تلك التي شارك فيها كريم الأحمدي ضد نادي أزد ألكمار الذي ضم في صفوفه إلياس بلحساني ، الذي تم تغييره مع بداية الشوط الأول حيث لم يجد مساحة له أمام سيطرة زملاء كريم الذي قدم مستوى جيد و كان من أبرز المساهمين في الفوز العريض للعمال حيث تفوق في أغلب المواجهات الثنائية التي جمعته بلاعبي الخصم . نفس الشيء لياسين أيوب الذي قدم مستوى جيد في وسط نادي أوتريخت مساهما في الفوز على نادي هيراكليس ألميلو الذي ضم في صفوفه إبراهيم داري ، ثنائي أوتريخت الأخر بارازيت و سفيان أمرابط تواجدا منذ البداية فالأول تم تغييره بعد 68 دقيقة من اللعب في حين أن الثاني خاض اللقاء كاملا .

في أخر لقاء من الجولة عاد حكيم زياش لملعب دي غرولسفيست حيث واجه فريقه السابق توينتي ، اللاعب لم يقنع في عودته للملعب الذي شهد تألقه في مناسبة عدة رغم محاولاته الكثيرة ، حيث خرج و زملائه من اللقاء بخسارة في أخر أنفاس اللقاء من هدفه سجله متوسط الميدان البولندي ماتيوس كليش .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.