كأس افريقيا للأمم

نسور قرطاج ينتصرون في الديربي المغاربي

 منتخب تونس

فاز المنتخب التونسي على نظيره الجزائري بنتيجة هدفين لهدف ، في الجولة الثانية من المجموعة الثانية لكأس أمم إفريقيا في مباراة مثيرة لم تشهد أهدافا إلا في الشوط الثاني من توقيع كل من عيسى مندي في مرماه ، و لاعب نادي ليل نعيم سليتي من ركلة جزاء في حين هدف الخضر سجله سفيان هاني . 

الشوط الأول إنتهى بالتعادل السلبي رغم الفرص الخطيرة من الطرفين ، لكن وقوف أيمن المثلوثي كحاجز أمام هجمات المنتخب الجزائري  أمام زملاء رياض محرز حال دون التسجيل رغم المحاولات العديدة و نذكر منها تسديدة عدلان غديورة و رأسية إسلام سليماني التي تصدى لها الحارس التونسي بإقتدار ، من جانب نسور قرطاج كانت بضع محاولات لكن إفتقدت لتركيز المهاجمين أحمد العكايشي و يوسف المساكني ، لينتهي بذلك النصف الأول من اللقاء كما بدأ .
بداية الشوط الثاني كانت مغايرة تماما ، فبعد خمس دقائق من البداية سجل قائد الخضر عيسى مندي هدفا في مرماه بعد مجهود فردي من يوسف المساكني ، لتدخل الكرة شباك الحارس أصلاح . بعد ذلك بربع ساعة إرتكب فوزي غلام خطأ في حق وهبي خزري في مربع العمليات ليتحصل النسور على ركلة جزاء ترجمها لاعب نادي ليل نعيم سليتي للهدف الثاني ، بعدها قام المدرب جورج ليكينز بتغييرات هجومية حيث زج بكل من بغداد بونجاح و سفيان هاني ، هذا الأخير سجل هدف تقليص الفارق لمنتخب بلاده في الدقيقة الأولى من الوقت البدل الضائع ليعيد أمال زملائه في العودة مجددا لأجواء المباراة لكن هذا ما لم يحصل لينتهي اللقاء بفوز تونسي .
بذلك يتحصل رجال كاسبرزاك على أول النقاط في هذه الدوري بعدما إنتهت مباراتهم الأولى بخسارة أمام المنتخب السينيغالي بثنائية نظيفة ، في حين يتجمد رصيد الجزائر في نقطة وحيدة بعد التعادل ضد زيمبابوي في الجولة الأولى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.