أرقام وإحصائيات

الرصد الأسبوعي لمحترفي الدوري الهولندي

 
بداية الجولة الماضية لمحترفينا في الإرديفيزي كانت بمواجهة ناديي سبارتا روتردام و إكسلسيور روتردام ، في لقاء إنتهى بفوز هذا الأخير بثلاث أهداف مقابل هدفين ، في مباراة عرفت مشاركة خالد كرامي كرسمي من جانب إكلسيور في حين أن مواطنه أنوار حدوير دخل في أخر 15 دقيقة من المباراة .
 
يوم السبت بدأ بمباراة جمعت بين هيرنفين و فيتيس أرنهايم ، اللقاء الذي تفوق فيه نادي مدينة أرنهايم بأربع أهداف لهدفين عرف غياب عدنان تيغادويني بسبب إصابة تعرض لها في الجولة قبل الماضية ، في حين بقي يونس نملي جليس دكة الإحتياط من جانب هيرنفين .إفتتاح السجل التهديفي لمحترفينا في هذه الجولة جاء عن طريق ميمون ماحي من ركلة جزاء في لقاء نادي خرونينخين ضد أودينهاخ ، اللاعب سجل هدف تقليص الفارق بعدما كانت النتيجة تشير لتفوق زملاء ناصر الخياطي برباعية نظيفة ، هذا الأخير شارك ل76 دقيقة في حين أن زميلة أشرف مهديوي بقي جليس دكة البدلاء . اللقاء عرف خوض أسامة إدريسي لنصف ساعة من جانب الخضر قدم فيها مستوى جيد و كان من أبرز المساهمين في تسجيل هدفين إضافين لكن هذا لم يمنع من نهاية اللقاء بهزيمة رفاقة بأربع أهداف مقابل ثلاث . الهدف الثاني لمحترفينا هذه الجولة كان بطريقة أجمل بكثير من سابقه من توقيع حكيم زياش ضد نادي نيك نيميخين ، اللاعب قدم مستوى جيد طيلة أطوار اللقاء و ختم ذلك بهدف مميز بعد مجهود فردي رائع مساهما في تفوق ناديه بخمسة أهداف لهدف واحد لنيك ، جاء من تمريرة حاسمة لمحمد رايحي . أخر مباراة في اليوم و التي إنتهت بهزيمة مذلة لنادي غو أهيد إيغلز أمام هيراكليس بأربع أهداف لهدف شهدت مشاركة إبراهيم داري كبديل حيث دخل في الدقيقة 58 ، أما من جانب الإيغلز فقد بقي رشدي أشنتيح على دكة البدلاء .
 
أهم ما عرفته مجريات اليوم الأخير من الجولة لمحترفينا مساهمة مغاربة أوتريخت في فوز فريقهم بثلاث أهداف نظيفة أمام توينتي ، خصوصا الثنائي ياسين أيوب و ناصر بارازيت ، فالأول كان نجم اللقاء بعد تقديمه لمردود جيد و مساهمته في الهدف الثالث لفريقه ، في حين أن الثاني و بعد دخوله مكان زكرياء لبيض أعطى تمريرة الهدف الأول و أمضى الهدف الثاني حيث ساهم بشكل كبير في تحرير هجوم رابع الدوري الهولندي . المباراة شهدت مشاركة سفيان أمرابط كذلك في طيلة أطوارها و قدم فيها مستوى مستحسن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.