عن المشاركة المغربية في المنافسات القارية

خاضت الفرق المغربية المشاركة في المنافسات القارية نهاية الأسبوع الماضي مباريات الجولة الثانية من دور المجموعات .
وحققت الأندية المغربية نتائج إيجابية خارج الميدان، فالرجاء عادت بأول فوز للأندية المغربية على الأراضي الكونغولية، بفوزها على مستضيفيها أس ڤيتا كلوب الكونغولي بهدف سفيان رحيمي، لتتدارك كبوة المباراة الأولى بالميدان أمام الترجي. ويحقق ابناء السلامي أول ثلاث نقاط وضعتهم خلف المتصدر الترجي بست نقاط.
بينما اكتفى الوداد بالتعادل السلبي بميدانه أمام خصم قوي اعتاد اللعب بطريقة هجومية ومنظمة على أرضية ملعب محمد الخامس، ورفع الوداد رصيده إلى نقطتين في المركز الثاني خلف المتصدر صانداونز بأربع نقاط.

في كأس الكاف حققت غزالة سوس فوزا تاريخيا بميدان نادي بارادو الجزائري لتحقق الفوز الثاني، بهدفي أوبيلا، والرامي لتؤكد صدارتها لمجوعتها بست نقاط.
بينما عادت نهضة بركان بنقطة التعادل من ميدان زناكو الزامبي، بهدف وتارا، ليبقى الفرق البرتقالي في الصدارة مناصفة مع موتيما بيمبي الكونغولي بأربع نقاط.

وتستأنف الأندية المغربية مشاركتها القارية أواخر الشهر الجاري. حيث تستضيف الرجاء في ديربي الجيران شبيبة القبائل، لفض شراكة المركز الثاني.
و يستقبل الوداد خصمه بيترو أتليتيكو الأنغولي، بينما تسافر حسنية أكاير إلى ساحل العاج لمواجهة فريق سان بيدرو ، وتلعب نهضة بركان مباراتها داخل الميدان مستضيفة موتيما بيمبي الكونغولي.

اترك تعليقاً