أثارت تغريدة قبل 24 ساعة لحساب في تويتر بإسم جون هاريوت، أكد من خلالها أن نادي أستون فيلا الممارس بالبريمييرليغ ، على وشك التعاقد مع عبد الرزاق حمد الله مقابل 7 مليون جنيه إسترليني و راتب أسبوعي ضخم جدلا واسعا بين مشجعي نادي النصر السعودي الذين أبدوا تخوفهم من فقدان هدافهم و أحد أهم لاعب الفريق و كذا المتابعين المغاربة بغية التحقق من صحتها.

الإعلامي السعودي عبد العزيز المريسل مدير مكتب صحيفة الرياضية السعودية و المقرب من إدارة نادي النصر السعودي نفى الخبر جملة و تفصيلا و أكد أن المهاجم المغربي، لن يغادر نادي العاصمة السعودية و أن الراتب المعلن عنه أصلا أكبر من ميزانية النادي الإنجليزي المرصودة للإنتقالات.

يذكر أنه ليست المرة الأولى التي يرتبط فيها إسم عبد الرزاق حمد الله بأندية أوروبية حيث سبق أن ربط إسمه بنادي إيطالي في بداية الموسم حسب مقربين من نجم نادي النصر السعودي.

تجدر الإشارة فقط و لسبيل التوضيح أكثر أن المبلغ المعلن عنه من أصل الإشاعة هو أضعاف مضاعفة لرواتب أبرز نجوم الفريق كجاك غريليش بالإضافة لذلك فالمهاجم عبد الرزاق حمد الله لا يتوفر على أهلية التواجد بالدوري الإنجليزي لأنه لم يشارك في 75% من مباريات المنتخب الوطني في آخر سنتين للحصول على تصريح العمل و هو الشرط الضروري للاعبين الغير أوروبيين للإنتقال نحو البرمييرليغ.

اترك تعليقاً