احتضن مجمع الامير مولاي عبد الله مساء يوم السبت مباراة تدخل ضمن الجولة 13 من البطولة الوطنية الاحترافية بين فريق الجيش الملكي الطامع في الفوز،

خاصة بعد الهزيمة أمام يوسفية برشيد والأداء الباهث الذي لا يليق بالفريق، فاليوم ملزم بخطف 3 نقاط تقربه من المراكز الست الاولى من جهة، و عودة الثقة للعناصر من جهة ثانية، أما نادي رجاء بني ملال الجريح ،ضيف القسم الوطني الاول هذا الموسم، و صاحب النقطتين اليتيمتين، فقد دخل رهان هذا اللقاء من أجل فوز قد ينعش نفسية الاعبين و طاقم الفريق، وفي حال الفوز فستكون النقاط الثلاث الأولى للفريق خلال الموسم الحالي.
واتسمت المباراة بمشاركة جل الاسماء الرسمية للفريقي، باستثناء غياب جوزيف للاصابة اثناء التدريبات ،مع إشراك الوافد الجديد اكا اسيس القادم من الطاس من جانب الجيش الملكي في حين تمت مشاركة الصالحي في تشكيلة رجاء بني ملال.
وشهد الشوط الأول في أطواره ضغط عسكري تمكن منه عميمي من تسجيل الهدف الاول وهدف الفوز للجيش في الدقيقة 23.
أما أطوار الشوط الثاني فشاهدت صحوة في أداء ابناء بني ملال بالمقابل اداء كارثي للجيش كاد ان يكلف الفريق ضياع المباراة .
وكغير العادة شهد اللقاء احتجاج من جانب جماهير الجيش اتجاه ادارة الفريق نظرا لوضعية الفريق الغير المرضية وعشوائية التسيير اذ كان مطلب الجماهير الوحيد هو رحيل الادارة ،كما اكتست الكورفا باللون الاسود والتزام الصمت خلال 12 دقيقة الاولى رمزا ل12 سنة بدون لقب.
و يرفع الجيش الملكي رصيده إلى 19 نقطة في المركز السادس، فيما يتجمد رصيد رجاء بني ملال في نقطتين، بالمركز الأخير.

اترك تعليقاً