محترفي أوروبا

لماذا اختار إشبيلية يوسف النصيري وليس باكو ألكاسير !

فرض هذا السؤال على المدير الرياضي العام في إشبيلية الذي لم يكن متوتراً بشأن الإجابة عليه بالتفصيل في مقابلة مع Onda Cero يوم الاثنين.

لماذا فضل إشبيلية يوسف النصيري على مهاجمين آخرين ؟
‘لا أريد مقارنة ألكاسير مع النصيري لأنه يمكننا مقارنته بـ 70 مهاجمًا آخر ، هو موضوع يتمتع بخبرة أكبر في وسائل الإعلام أكثر من الواقع ، واعتقدنا أن المهاجم الذي يحتاجه فريقنا هو يوسف النصيري “، أوضح ذلك لسان فرناندو ، الذي أتى أيضًا لتقديم الأسباب التي دفعت النادي إلى الاستغناء عن مهاجمين من الفريق الأندلسي هما خافيير تشيتشاريتو هيرنانديز ومؤنس دبور : “يبدو أن كلاهما كان له طموحات أخرى ، لكنهما تركا الفريق بعد عدم الإعتماد عليهما من طرف لوبيتيغي في مباريات الذهاب من الموسم ، إستفاد منهما الفريق حتى من الجانب المادي .”


بعد وصول فترة سوق الانتقالات الشتوي كان الفريق يعاني من عجز في مركز مهاجم للفريق ، هذا المشكل تسبب في قلق لإدارة النادي ، بإعتماد الفريق على مهاجم واحد هو الهولندي لووك دي يونج الذي بدأ بداية جيدة في عام 2020 بتسجيله ثلاثة أهداف و تمريرة واحدة في أول أربع مباريات له من العام .


وبالتالي لا مفر من النظر إلى مهاجمين، حيث وجه مدير صفقات اشبلية مونشي الذي كان سببا في قدوم يوسف النصيري لإشبيلية انظاره إلى اللاعبين راؤول دي توماس المنتقل من بنفيكا إلى إسبانيول ،لديه أربعة أهداف في أربع مباريات مع إسبانيول ، أو باكو ألكاسير ، الذي ظهر يوم الأحد مع فريقه الجديد فياريال ، ليفتح أول مشاركة له مع الفريق بهدف و فوز . و يوسف النصيري الذي شارك في 105 دقيقة مع إشبيلية ومازال يطارد تسجيل أول أهدافه مع الفريق الأندلسي .

سعر الثلاث اللاعبين مشابه لكن إشبيلية فضلت النصيري و دفعت 20 مليون يورو من أجل ضمه من ليغانيس.


يقول فرناندو : ” بالنسبة لي هذه الفوارق الحالية ليست هي هدفنا مثلا خافيير هيرنانديز في لوس أنجلوس جالكسي قد يكون متألقا هناك ولكن معنا لم ينجح الأمر معه لأن اللاعبين هم أشخاص ، في كل بيئة هناك شيء يلائمها و شيء لا يلائمها ، مثلا باكو ألكاسير الموسم الماضي سجل أهدافا مع دورتموند لكن هذا الموسم لم يسجل لأنه لم يعثر على ذاته ، فأسلوب لعبنا و نظرة المدرب لوبيتيجي للمهاجم الذي يناسب خطة لعبه ويعطيه حلول أكثر كان سببا في قدوم يوسف النصيري لإشبيلية إننا نراهن على هذا النوع من اللاعبين ، شخص لا يواجه مشكلة في التضحية من أجل الفريق.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.