محترفي أوروبا

أشرف حكيمي مرشح لجائزة بوتراغينيو.

آعتُبر الظهير الأيمن لفريق ريال مدريد نقطة ضعف في الفريق بعد توالي المدربين واللاعبين على النادي الملكي ، حتى ظهر اللاعب كارفاخال الذي ذهب معارا لنادي باير ليفركوزن في الدوري الألماني بعدها عاد لفريق ريال مدريد وقدم نفسه كلاعب أساسي داخل النادي الملكي .

نفس قصة كارفاخال يعيشها الدولي المغربي أشرف حكيمي الذي أتيحت له الفرصة لأول مرة مع الفريق الاول لريال مدريد حيث لعب مع الفريق الاول بمجموع 757 دقيقة في أول موسم له مسجلا فيها أول أهدافه مع الفريق كأول لاعب عربي يسجل و يحمل قميص الميرنغي، بالإضافة إلى لعبه مباراتين كاملتين في دوري أبطال أوروبا.

اشرف حكيمي بقميص ريال مدريد من مباراته ضد توتنهام ضمن مباريات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا

رغبة نادي ريال مدريد في إعطاء الثقة و الخبرة أكثر للاعبه أشرف حكيمي من خلال كسب مزيد من الوقت للعب في نادي جيد مثل بوروسيا دورتموند ، هذا ما حصل صيف 2018 بعد تتويج نادي ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا، و مغادرة زيدان للفريق الذي كان سببا في تصعيد أشرف حكيمي و منحه فرص أكثر للعب مع الفريق الاول، وبعد ذهاب زيدان ، لم يتردد أشرف حكيمي من مغادرة الفريق الإسباني والبحث عن تحدي جديد في البوندسليغا الألمانية مع فريق دورتموند الذي قدم معه الموسم الماضي بداية جيدة لعب فيها 1740 دقيقة ، مسجلا معه اهدافا مع المساهمة في تمريرات حاسمة كسب بها الرسمية داخل الفريق الألماني .

على الرغم من أنه مدافع إلا أن مساهمته الهجومية تتحدث عن نفسها : سجل هذا الموسم مع الفريق اربعة أهداف في مباريات المجموعات بدوري أبطال أوروبا، بدون هذه الأهداف الذي سجلها حكيمي ، فإن فريق دورتموند على الأرجح لن يكون متأهلا للعب الأدوار المقبلة من المسابقة ، حتى في الدوري الألماني يسجل و يمرر و يلعب في عدة مراكز حيث يعتبر اللاعب الجوكر في خطة المدرب السويسري لوسيان فافر.

أشرف حكيمي رفقة المدرب لوسيان فافر

مع كل هذا يبقى أشرف حكيمي لاعب يربطه عقد مع ريال مدريد بعد إنتهاء فترة إعارته في شهر يونيو ، كما سبق أن صرح حكيمي ريال مدريد يعتبر بيته وهناك ترعرع و تدرج في فئات النادي الملكي وهو في سن الثامنة من عمره .

هذا الإنتماء إلى الفريق الملكي مكنه من ترشيحه لجائزة إيميليو بوتراغينيو كأفضل لاعب شاب لسنة 2019 .

هاته الجائزة مرشح فيها عدد من اللاعبين المنتمين لصفوف ريال مدريد هم: الأروغوياني فيدي فالفيردي و البرازيليين غويس رودريجو و فينسيوس جونيور، بالنسبة للاعبين المعارين المرشحين لنفس الجائزة هم : ريغيليون المعار لإشبيلية ، و النرويجي مارتن اوديكارد المعار لريال سوسيداد ، وفي الأخير المغربي أشرف حكيمي المعار لفريق بروسيا دورتموند.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.