أرشيف المحترفين

المغرب،أرض الجواهر السوداء

إليكم ترجمة هذا المقال الناذر الذي صدر في صحيفة Vida Deportiva الإسبانية بتاريخ 6 سبتمبر 1949

مراسل صحيفة Vida Deportiva  بالدار البيضاء Fedérico Rives Tovar

أنا الآن إلى جانب الجوهرة السوداء العربي بن مبارك نشاهد مباراة تجمع بين نخبة من اللاعبين المغاربة ضد فريق الرجاء بملعب هذا الأخير. هذه المباراة سبقتها تعبئة جماهيرية كبيرة بسبب حضور لاعبين وازنين كابن مبارك و لحسن شيشا. لكن إصابة خفيفة في الرجل اليمنى حرمت الجوهرة السوداء من خوض هذا اللقاء،رغم ذلك فالجماهير العاشقة لهذا اللاعب حجت بكثرة لمجرد أنه سيكون حاضرا في الملعب. أما أنا فأعتبر نفسي محظوظا بسبب هذه الإصابة لأني سأقضي كل وقت المباراة إلى جانب الجوهرة السوداء لأتبادل معه أطراف الحديث.

هل لاحظت الشبه الكبير بين اللاعب المغربي و نظيره الإسباني؟ يسألني بن مبارك

إنه شيء مدهش،لدينا نفس الإندفاع و نفس الحماس و هدف واحد ألا و هو الهجوم. لهذا السبب اللاعب المغربي يتأقلم سريعا مع الكرة الإسبانية،لو أخذت نفس اللاعب لفريق فرنسي مثلا سيحتاج على الأقل لموسم كامل ليتأقلم مع زملائه. طريقة اللعب الفرنسية تعتمد على الكثير من المنهجية،على اللاعب أن يتأقلم ليهضم طريقة اللعب.اللاعب الفرنسي يُصنَع،المغربي و الإسباني يشبه الشاعر،موهوب بالفطرة.

يستمر بن مبارك في حديثه معي دون أن يبعد ناظريه عن مجريات اللقاء،لاحظت أنه يتابع تحركات لحسن شيشا لاعب المغرب الأقصى الطنجي باهتمام كبير لأباغثه بسؤال سريع : ما رأيك في شيشا صديقي بن مبارك؟

إنه لاعب كبير،لديه كل المؤهلات. لمسة ممتازة،مراوغات دقيقة،قذفات قوية…كل هذا و هو لا يتجاوز التاسعة عشر من العمر. يجيب بن مبارك.

بالفعل،شيشا هو أفضل جناح أيسر في شمال إفريقيا، يمكنه اللعب في كل مراكز الهجوم،يستطيع التسديد بالقدمين معا،لكن قامته صغيرة بعض الشيء…

و ما رأيك في باسورا (أحد نجوم برشلونة حينها)؟

رغم قامته الصغيرة كذلك إلا أنه الجناح الأكثر خطورة في إسبانيا حاليا.

و هكذا استمر حديثنا حول الكرة الإسبانية و أشياء أخرى خلال جل أطوار المباراة التي تجرى أمامنا. بن مبارك أسر لي أن إسبانيا تتوفر على لاعبين رائعين.فحسب رأيه فاللاعب Gainza  هو الأكثر مهارة في حين اعتبر اللاعب Basora  الأكثر خطورة. الفريق الأمثل -دائما حسب رأي الجوهرة السوداء- هو إفسي برشلونة،الأكثر استمرارية هو فالنسيا كما أنه معجب كثيرا بفريق أتلتيك بلباو. كما شدد على أن منتخب إسبانيا بإمكانه أن يلعب دورا مهما في المونديال القادم (البرازيل 1950) .

في هذه الأثناء اللاعب عمر (اللاعب السابق للياسام البيضاوي و الحالي لفريق المغرب الأقصى الطنجي) يسجل هدفا رائعا بعد تمريرة من شيشا منتزعا تصفيقات حارة من بن مبارك الذي سألني : ما رأيك في اللاعب عمر؟ إنه لاعب سيقول كلمته مستقبلا.

بالفعل فالمغرب كله يتابع بشغف هذين الأسمرين،شيشا و عمر الذي يلعب كوسط هجومي و كجناح أيضا. جوهرتين ستقولا كلمتهما قريبا.

هل أنت سعيد بمردودك في إسبانيا و الحفاوة التي تحضى بها هناك صديقي بن مبارك؟

ألا يجب علي أن أكون سعيدا؟ الإسبان شعب محترم،لم أرى منهم سوى الاهتمام في كل وقت و مكان.

قبل أن يذهب لحال سبيله بعد نهاية المباراة التي عرفت انتصار المحترفين المغاربة بثلاثة أهداف لهدفين،بن مبارك قدم لي بعض اللاعبين من بينهم الخميري لاعب كان الفرنسي و الوداد سابقا،محجوب لاعب الياسام البيضاوي (و الذي كان متابعا من برشلونة الإسباني)،السي محمد حارس الوداد و المنتخب المغربي،عمر،شيشا و آخرون…كلهم محط اهتمام العديد من الأندية حيث يعلم أن المغرب صار منبعا لمواهب تؤثث فضاء الكرة الفرنسية و الأوربية.

بن مبارك يخبرني بأنه سيعود لإسبانيا نهاية الشهر و أنه متشوق للتعرف على زملائه الجدد كما عبر عن سعادته بالمتابعة التي تحضى بها الكرة الإسبانية في المجتمع الكروي البيضاوي.

عمر،لاعب وسط هجومي بفريق المغرب الأقصى الطنجي،استقدمه هذا الأخير من فريق الياسام البيضاوي،الفريق السابق للعربي بن مبارك. عمر شرع في لفت انتباه العديد من الأندية الأوربية.
محمد محجوب ،مهاجم الياسام البيضاوي سابقا،لاعب مهم في أولمبيك مارسيليا
إذ إلى جانب بن مبارك كان من اللاعبين الذين منحوا قيمة كبيرة للكرة المغربية بفرنسا.
عبد الرحمان محجوب، أخ محمد محجوب و لاعب الياسام البيضاوي و المنتخب المغربي. كانت هناك شائعات تتحدث عن اهتمام إفسي برشلونة بخدماته (لاعب لاحقا لعدة أندية فرنسية كراسينغ باريس،نيس،مونبوليي لقب في في فرنسا ب Prince du Parc)


لحسن شيشا، الجناح الأيسر الشاب الذي يمارس في فريق المغرب الأقصى حيث انتقل إليه قادما من الياسام. لديه عدة عروض من أندية فرنسية (لعب لاحقا لفريق أتليتكو تطوان و صعد معه للقسم الأول الإسباني موسم 1951-1952 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.