دفع انتشار جائحة فيروس كورونا كوفيد19 ، العديد من لاعبي كرة القدم الأوروبيين إلى الدعوة إلى توقيف البطولات بصفة نهائية.

وهو موقف أثار غضب لويس فان خال المدرب الهولندي الشهير. وبرّر المدرب السابق للبارصا، البايرن ميونيخ، ومانشستر يونايتد، موقفه خلال مقابلة مع صحيفة “Algemeen Dagblad” الهولندية اليومية. وقال ” إن المنافسات يجب أن تستأنف عندما ينتهي الوباء”.

و شرح موقفه من خلال الحديث عن الدوري الهولندي،قائلا:” الرياضة موجودة لاختيار الفائز في الميدان. بعد إجراء 25 مباراة ، التصنيف الحالي يعطي أياكس اللقب”. و أضاف فان خال أن أي شخص رياضي يفهم ما يعنيه بكلامه وأنّ الدوريات لابد أن تكمل.

و أتهم لويس فان خال أيضًا بعض الأندية في هولندا بتمرير رسائل الحفاظ على الصحة العامة ، والتي تستخدم في الواقع لصالح وضعهم الرياضي. “من لا يريد اللعب؟ إنها الأندية التي أصبحت الآن في موقع أوروبي ، باستثناء فينورد ، والأندية في منطقة الهبوط. لا يمكنني أن أتحمل “.

وكان الاتحاد البلجيكي منح اللقب لفريق سركل بروج. بينما يتجه الاتحاد الاسكتلندي لمنحه لفريق سلتيك. في وقت هدّد فيه الاتحاد الاوروبي الدول التي توقف دورياتها بعقوبات مُشدّدة.

اترك تعليقاً