أجرى لاعب بوروسيا دورتموند الدولي المغربي أشرف حكيمي ، مقابلة مع التليفزيون الرسمي الإسباني يتكلم فيها عن العودة إلى التدريب في ألمانيا ، وهي واحدة من البلدان القليلة التي سمحت للفرق بالعودة إلى التداريب: “هنا الأمور أكثر هدوءًا من إسبانيا”.

” نحن نتدرب بشكل جماعي لكن في مجموعات صغيرة مع احترام المسافة بيننا، بالإضافة إلى ذلك هذا يساعدنا بعض الشيء في التخلص من ملازمة المنزل طوال اليوم “.

و أوضح حكيمي بالتفصيل طريقة التدريب في ألمانيا ، حيث ينقسم اللاعبون إلى مجموعات ويتم توزيعهم في جميع أنحاء المدينة الرياضية (مركز التداريب) للحفاظ على قواعد التباعد الاجتماعي: ” نقوم ببعض التمارين البدنية والتقنية داخل الصالة و الجري حتى لا نفقد اللياقة البدنية، نكون مجموعات صغيرة ونحاول عدم الاقتراب من بعضنا، عندما تنتهي التداريب ، كل واحد يستحم في منزله”.

بالإضافة إلى ذلك ، أكد اللاعب المغربي أنه كان مواظبا على ممارسة التمارين في المنزل لكي يحافظ على لياقته للعودة إلى الميادين، واكثر من هذا اعتبره شيئ من “الهدوء النفسي” بفعل الحجر الصحي .

كما علق حكيمي على عودة محتملة للبوندسليغا حيث أشارت العديد من وسائل الإعلام إلى أنه من المحتمل ان تكون العودة في 9 من شهر ماي:

“هنا يقال أن الدوري سيعود في الـ9 من ماي ، ولكن لا يمكن الجزم لأن الأمور تتغير كل يوم، سنرى كيف سيتطور الوضع ، ولكن الشيء المهم هو أن تتحسن الأمور، الآن كرة القدم مسألة ثانوية “.

فيما يتعلق بمستقبله اعترف اللاعب المغربي:” كل شيء متوقف وأن الشيء المهم هي الصحة ، وعندما يعود كل شيء إلى طبيعته سنتحدث عن ذلك”.

” الوضع الراهن غير الخطط قليلاً ، لكن المستوى الذي قدمته كان جيدا جدًا ، في مدريد يعرفونني بالفعل ، ويعرفون ما أستطيع تقديمه ، صحيح أنني كنت أستمتع باللعب في مدريد، لكن العودة إلى الإيقاع السابق سيكون صعبا نوعا ما ، ولكن أعتقد أنني قد أظهرت بالفعل خلال هذين العامين الاخيرين المستوى الذي كنت أطمح إليه . “

اترك تعليقاً