تمكن لاعب أياكس أمستردام الهولندي نوا لانغ ، من صوم يوم في رمضان الجاري على الرغم من أنه ليس مسلم، ويشرح لانغ أنه أراد تجربة ما يشبه عدم تناول الطعام طوال اليوم، علاوة على ذلك يرغب في دعم أصدقائه المسلمين، بالإضافة إلى دعم زوج أمه اللاعب المغربي السابق نور الدين البخاري.

وقال لانغ عن أقربائه المسلمين، إنهم يدعمونني أيضًا في الأشياء التي أقوم بها، لذلك أنا أدعمهم أيضًا الآن.

وصرح لانغ بعد صيامه : ” اعتقدت أنه كان يومًا طويلًا، لكن تناولت بعدها وجبة جيدة. تدربت ومعدتي فارغة وقضيت وقتًا ممتعًا”.

وأضاف لانغ قائلا عن نور الدين البخاري : ” أنا حقًا أحبه ، كان دائمًا يلعب معي كرة القدم ويعلمني الكثير إذا استطاع، وآمن بموهبتي ودعمني، فقد كان دائمًا يراقب مبارياتي، على الرغم من أنه لعب في أياكس ولعب في فينورد، ولقد تم إختياري كأفضل لاعب في البطولة في كل دورة تقريبًا جاء البخاري لمشاهدتي.”

اترك تعليقاً