أشاد العميد السابق لأسود الأطلس مهدي بنعطية بالكفاءات الشابة التي يزخر بها المنتخب الوطني المغربي في الوقت الحالي.

و أكد بنعطية في بث مباشر على منصة التواصل الإجتماعي ” إنستغرام ” أن رؤية لاعبين مغاربة شباب يتألقون رفقة أنديتهم في مختلف الدوريات الأوربية هو مدعاة للفخر .

و ضرب لاعب يوفنتس السابق المثل بكل من حاريث و حكيمي بعد مشاهدة ديربي الرور بين دورتموند و شالكة، و النصيري رفقة إشبيلية ، ثم زياش المنتقل حديثا لتشيلسي، وأخيرا سفيان أمرابط الذي يتوهج بالدوري الإيطالي.

وراهن عميد الاسود السابق على هؤلاء الأسماء لقيادة كتيبة أسود الأطلس لتحقيق نتائج إيجابية ومشجعة في مسابقات الكان و المونديال.

وواصل بنعطية حديثه عن مهمة قيادة المنتخب الوطني قائلا:

” رومان سايس؟ مدافع جيد جدا! .. لديه كل شيء ليكون القائد الجديد، وأعتقد أنه سيكون كذلك .. يعرف المجموعة ولديه خبرة. نعم، لدى سايس كل شيء ليكون القائد الجديد للمنتخب الوطني!

اترك تعليقاً