أفادت رويترز أن هيئة التراث الإيطالية لم تبد أي اعتراضات على هدم استاد سان سيرو التاريخي.

و تشارك ميلان و إنتر ميلانو في الاستاد لمدة سبعة عقود لكن الميلان كان مستغلا للملعب منذ قرن تقريبًا.

و تأتي خطوة هدم استاد كرة القدم الأيقوني نتيجة لرغبة ملاك الناديين ميلان (المملوك من قبل إليوت) وإنتر (المملوك من قبل سونينج) في بناء ملعب حديث يتسع لـ 60.000 مقعد لزيادة الإيرادات.

و يعتبر الملعب الآن العنصر الرئيسي لاستثمار أوسع بقيمة 12 مليار يورو في خطة التطوير العقاري للمنطقة.

اترك تعليقاً