سلطت جريدة le progrès الفرنسية الضوء على الأسد المغربي السابق عزيز بودربالة لاعب نادي ليون الفرنسي، من خلال الإحتفاء بالذكرى 29 للهدف الذي أعاد فريقه للمنصة الأوروبية بعد غياب دام 16 عاما.

و حدث ذلك في مثل تاريخ هذا اليوم 24 ماي من سنة 1991 ، حين تقابل ناديا ليون و بوردو الفرنسيين برسم آخر جولة من ذلك الموسم .. قبل ربع ساعة من نهاية المباراة التي بلغ فيها التوتر أشده ، تمكن بودربالة من تسجيل هدف الإنتصار وانطلقت الاحتفالات مباشرة بعد صافرة النهاية.

يتذكر بودربالة قائلا :

” لقد كانت لحظة رائعة، لم نلعب موسما جيدا. ولكن عودة ليون للمشاركة في كأس أوروبا .. كان ذلك مهما للغاية ! “

ولعب الودادي السابق عزيز بودربالة رفقة ليون موسمين من (1990 إلى 1992 ) قبل أن يعتزل بعدها بثلاث سنوات فقط سنة 1995.

اترك تعليقاً