محترفي أوروبا

الحوار الكامل لحكيم زياش مع قناة تشيلسي ( + فيديو)

أجرى اللاعب المغربي حكيم زياش أولى حواراته في لندن مع القناة الرسمية لناديه الجديد تشيلسي وجاء كالتالي :

حكيم، أولا مرحبا بك في ستامفورد بريدج. ماذا يعني لك ان تقف اليوم هنا كلاعب لتشيلسي ؟

  • هذا يعني لي الكثير. اعتقد عندما تكون صغيرا دائما ما تحلم أن تلعب لنادي كبير في الدوري الانجليزي الممتاز بفضل مشاهدة اللاعبين الذين مروا هنا. كان دائما نادي كبير، لذا أنا سعيد جدا و هذا يعني لي الكثير

حدثنا عن هؤلاء  اللاعبين الذي تكلمت عنهم ؟

  • لا يمكنني تذكر الجميع. كنت ما أزال لاعبا يافعا انذاك مع هيرنيفين،  كان هناك دروغبا، لامبارد و جون تيري. هذه  فقط أسماء الكبار. كنت دائما في صف تشيلسي، و ها أنا الان  يمكنني اللعب لصالحهم و هذا يعني لي الكثير.

لذكرك لفرانك لامبارك. الان اصبح مدربك، ما مدى أهمية ذلك بالنسبة لك ؟

  • لقد كان مهما جدا في إتخاد قراري بالفعل. دائما ما أقول تعجبني طريقته في اللعب، لقد كانت خطوة كبيرة للقدوم الى هنا.

كم من اللاعبين الحاليين لتشيلسي كنت على إتصال بهم؟

  • في البداية، لا أحد ولكن في لحظة علم الجميع أنني قادم إلى تشيلسي، تحدثت مع البعض و رحبوا بي، كان ذلك في شهر فبراير، منذ ذلك الوقت إلى الان اصبحنا على اتصال.

جماهير تشيلسي جد متحمسة للحضور إلى الملعب. أخبرنا ما الذي يتوجب ان يتوقعوه منك كلاعب؟

  • بالفعل أريد ان أقنع نفسي بأن ألعب كما فعلت في أخر موسمين أو الثلاثة الماضية مع أياكس، مع الحفاظ على نفس اسلوب اللعب و اتمنى ان يستمتعوا به و مساعدة الفريق بقدر المستطاع.

على ذكرك طريقة لعبك. كيف يمكنك التأقلم مع الامر في الدوري الإنجليزي؟

  • نعم  دائما تخبرني عائلتي ان الدوري الانجليزي دوري صعب، أدرك ذلك، و لكن دائما ما يقولون إن كنت تتابع المباريات كاملة  يمكنك أن تلاحظ لاعبين ببنية جسمانية تشبهني. و كما تعلم  كرة القدم تلعب بالعقل و أن تكون ذكيا و بخلق المساحات و أمور أخرى وبذكاء.

لا يمكنني أن أفوت السؤال عن أحد الأهداف التي سجلتها هنا لصالح أياكس. كانت لحظة رائعة و مباراة في قمة الروعة.

  • نعم كانت مباراة مجنونة، إن كنت من الجمهور المحايد كنت ستراها كذلك و لكن بالنسبة لنا لم تكن كذلك. لأننا كنا متقدمين بأربعة لواحد. لقد كانت مباراة مجنونة وبسبب هذه اللحظات يكمن حبي لكرة القدم.

أخيرا، نحن سعداء برجوعك الى هنا ( ستامفورد بريدج) كلاعب لتشيلسي. رسالتك للجماهير التي تشاهدنا. 

  • لا يسعني الانتظار للعب هنا، أنا جد متحمس، و كما تعلم انتظرت طويلا قرابة الخمس أو اربعة اشهر و الان انا هنا، اخيرا ساعمل جاهدا بكل قوتي  لجعل الجميع سعداء.  إنه لشيء عظيم بالنسبة لي.

  نتمنى لك حظا سعيدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.