امتدح الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم “Fifa”، عبر تقرير له حول الدولي المغربي حارس فريق اشبيلية ياسين بونو، باعتباره أحد الأسماء في القارة الإفريقية المرشحة للظهور بقوة في منافسات تصفيات كأس العالم 2022 بدولة قطر، رفقة أربع حراس آخرين وهم أونيانغو حارس المنتخب الأوغاندي، وأندريه أونانا حارس المنتخب السينيغالي، ومحمد الشناوي حارس المنتخب المصري، و ميندي ادوارد حارس المنتخب السينغالي.

وجاءت تدوينة موقع الاتحاد على المتألق بونو كالتالي: ” ياسين ذو 29 سنة، افتتح مشواره وصنع اسمه رفقة الوداد مستفيدا من مجاورته لنادر المياغري، ليبدأ مسيرته الاحترافية رفقة اتليتيكو مدريد في 2012 الذي لم يلعب له ولو مباراة كأساسي، ونحث اسمه من موقعة سرقسطة وخيرونا قبل الانتقال الى النادي الاندلسي اشبيلية في 2019 حيث خطف الأضواء خلال الدوري الاوروبي، خاصة في مباراة اشبيلية ومانشستر يونايتد في مباراة النصف ومع الانتر في النهائي، و أصبح بونو يعد من ركائز الفريق الاساسية في كتيبة لوبيتيغي لموسم 2020/21.
وأصبح بونو مصدر الاخبار الرياضية العالمية، خاصة بعد تتويجه رفقة اشبيلية بالدوري الاوروبي ومساهمته الكبيرة في تحقيق هذا اللقب، ناهيك عن رغبته في تحقيق حلمه رفقة المنتخب في مونديال 2022 حيث اصبح مصدر ثقة للجمهور المغربي.

إقرأ أيضا: