يفتقد نادي أولمبياكوس جهود أبرز لاعبيه بسبب إصابتهم بفيروس كورونا على إثر تواجدهم مع منتخبات بلادهم في مرحلة التوقف الدولي.

لذلك أرسل النادي اليوناني رسالة للاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا و الإتحاد الإفريقي الكاف، يتهمها بعدم تحملهما المسؤولية في ضمان سلامة وصحة اللاعبين، والتقصير في القيام بالإجراءات الإحتياطية اللازمة خلال وجود اللاعبين مع منتخبات بلادهم.

وأصيب لاعبان من أولمبياكوس بفيروس كوفيد-19 أثناء لعبهم تصفيات أمم أفريقيا مع منتخبات بلادهم ومن بينهما هداف الفريق يوسف العربي الذي يقضي فترة العزل الصحي بدوالا في الكاميرون بعد إصابته بفيروس كورونا هناك، على إثر تواجده مع المنتخب المغربي لخوض الجولة الرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا القادمة بالكاميرون. بالاضافة للاعب المصري محمد حسن والغيني مادي كامارا.

واتهم النادي اليوناني بعض الاتحادات الإفريقية بعدم حماية لاعبيها أثناء فترة تواجدهم مع منتخباتهم الوطنية الدولي.

وفي بيان نُشر يوم الأربعاء الماضي على الموقع الرسمي للإتحاد الأفريقي لكرة القدم، أوضح فيه: “تم وضع خطة استئناف كرة القدم على أساس نظام فحص صارم وجهد مكثف في مجالات السلامة والأمن.

وأثبت الأمر فعاليته إذ أقيمت جميع المباريات الـ 48 المقررة لتصفيات توتال كأس الأمم الأفريقية الكاميرون 2021 في ظروف صحية مثالية.

إقرأ أيضا: