حاورت جريدة إستاديو ديبورتيفو الإسبانية اللاعب المغربي أسامة إدريسي الوافد الجديد على نادي إشبيلية، حيث تحدث عن أمور عديدة. الدولي المغربي ولاعب نادي ازد الكمار الهولندي الموسم الماضي حقق 17 هدفا و10 تمريرات حاسمة مع ناديه السابق. يقول في تصريح للجريدة الإسبانية :

” أنا لاعب جناح، أعشق مواجهة الخصم وجها لوجه، لخلق فرص حقيقية لفريقي، اعتقد أنني أمتاز بالمراوغة و التسديد. وتقديم التمريرات الحاسمة لزملائي، أومن أنني ساكون عنصرا مفيدا للفريق. تسجيل الأهداف، لعب كرة جميلة والفوز بمباريات عديدة.”.

” سأكون صريحا معكم، أنا لست اللاعب الذي يسجل العديد من الأهداف و تقديم تمريرات حاسمة كثيرة، الأهم بالنسبة لي هو الفوز بالمباريات من أجل الفريق، كل ما أسعى إليه في التداريب والمباريات هو الاستمتاع باللعب و لعب كرة جميلة، وأن أكون في صحة جيدة، بالنسبة للأهداف والتمريرات الحاسمة ستأتي مع الوقت. صحيح أنني جناح ومهاجم، أحب تسجيل الأهداف وتحقيق التمريرات الحاسمة لكي أكون عنصرا مهما في الفريق، المهاجمون يلعبون من أجل الأهداف، ونفس الشيء بالنسبة لي، لكن لا أضع امامي أرقاما لعدد الاهداف والتمريرات الحاسمة، أود تقديم كل ما في جعبتي لمساعدة الفريق والفوز في المباريات، أما الاهداف ستأتي فيما بعد. “.

” ألعب بالرجل اليمنى، لكن في السنوات الثلاث أو الأربع الماضية أصبحت ألعب في الجهة اليسرى، أفضل اللعب كجناح أيسر. لكن في الاخير المدرب هو من يقرر، وشخصيا أحب اللعب في الجهة اليسرى. “

وعن ما إذا شاهد مباريات المنتخب الوطني :

” بكل تأكيد شاهدت مباراة المنتخب الوطني، وصديقي يوسف نصيري سجل هدفا، لدينا منتخب جيد، والعديد من المواهب، يسعدني أن اكون جزءا من المنتخب الوطني . وأيضا عنصرا من عائلة نادي إشبيلية.”.

عن عودته للمنتخب الوطني:

” يجب أن أظهر للمدرب أنني سأكون عنصرا مفيدا في الفريق، وفي حال قدمت أداء ومستوى جيد في المباريات فستكون هناك فرص كبيرة للعب في المنتخب الوطني، حاليا لا ألعب والناخب الوطني حاليلوزيتش يفضل اللاعب الجاهز. “