تعرض زكرياء أبو خلال الوافد الجديد على كتيبة المنتخب المغربي إلى تهديدات وانتقادات طالته من الجماهير الليبية بسبب اختياره اللعب للمغرب. وبما أن والده ليبي وأمه مغربية وازداد في روتردام بهولندا، فلدى زكرياء أبو خلال الحق في اللعب لإحدى المنتخبات الثلاث، لكنه فضل حمل قميص أسود الأطلس.

و أفاد المهاجم المغربي ذو 20 عامًا والمحترف مع نادي ألكمار في مقابلة مع قناة “فوكس سبورتس ” إن الليبيون مجنونون بكرة القدم، قراري أتر عليهم، لا يمكنكم أن تتخيلوا لأي درجة وصل التهديد الذي استقبلته منهم”.

وأضاف: ” لقد قررت في لحظة من اللحظات، إغلاق حسابي على إنستغرام، لأنه في مرحلة ما زاد الوضع عن حده”.

جدير بالذكر أن زكرياء أبو خلال خاض أول مباراة له مع المنتخب المغربي في الأسبوع الماضي ضد منتخب إفريقيا الوسطى في إطار تصفيات كان 2021، وسجل كذلك أول أهدافه في أول لمسة له بعد أن أقحمه المدرب حاليلوزيتش كبديل في مباراة الإياب.

إقرأ أيضا: