بعد نهاية التجمع الإعدادي للمنتخب المغربي هذا الشهر و عودة اللاعبين لفرقهم توالت أخبار إصاباتهم بفيروس كورونا .

و كانت البداية بيوسف العربي الذي لم يغادر الكاميرون بسبب إيجابية مسحته لتتوالى بعد ذلك أخبار إصابات لاعبي المنتخب الوطني حيث تم التأكيد على إصابة ياسين بونو أيضا المدافعين بالاضافة لنايف أكرد الذي يسغيب عن مباراة دوري أبطال أوروبا ضد تشيلسي و عميد أسود الأطلس سايس حيت أكد نادي ولفرهامبتون غيابه عن مباراة ساوثهامبتون الأخيرة لنفس العلة.

و إنضم اليوم لقائمة المصابين كل من أيمن برقوق و عادل تاعرابت ، حيث أكدت مصادر من ألمانيا و البرتغال تواليا إيجابية مسحتهما ، مما يطرح علامات إستفهام على إمكانية وجود حالات للاعبين أخرين كانوا حاضرين في المعسكر .