أوشك اللاعب المغربي نبيل درار عن الانفصال مع نادي فنربخشة التركي، بعد أن خرج من حسابات الفريق ولم يخض أي مباراة رفقته هذا الموسم. حيث لعب آخر لقاء له منذ شهر يوليوز الماضي.

ويقضي نبيل درار موسمه الثالث رفقة النادي التركي، ويعيش اللاعب المغربي في الآونة الأخيرة علاقة صراع مع إدارة الفريق بسبب عدم قبوله تخفيض راتبه السنوي.

مما جعل مسؤولو فنربخشة أن يعاقبوه بإبعاده عن النادي وأن يتدرب بشكل فردي. لذلك يستعد نبيل درار للمغادرة في شهر يناير. ومن المتوقع أن تكون الوجهة إلى بلجيكا.

وحسب ما أفادت مصادر تركية، تشير إلى حدوث اتفاق مبدئي بين الدولي المغربي و نادي كلوب بروج الذي سبق أن لعب معه بين عامي 2008 و 2012.

ويريد الفريق البلجيكي أن يضم لاعبه السابق البالغ من العمر 34 عامًا، دون أي مقابل مادي وأن يكون انتقال حر، لأنه لا يزال لديه عقد مع فنربخشة حتى عام 2022.

ومن المرتقب أن يجتمع نبيل درار مع مسؤولي فنربخشة للوصول إلى إتفاق يرضي جميع الأطراف.

إقرأ أيضا: