إنتقل اللاعب المغربي خالد بوطيب (33 عامًا) مجانًا إلى نادي لوهافر الفرنسي برغبة من المدرب Paul Le Guen في الساعات الأخيرة من الميركاتو الصيفي – الخريفي الماضي (5 أكتوبر) ، لكنه لم يشارك منذ ذلك الحين مع فريقه الجديد. وكان ذلك بسبب خلاف بينه وبين ناديه السابق الزمالك على خلفية فسخ اللاعب عقده مع النادي في 2019. رحيل اللاعب لم يحظى بتقدير كبير من قبل إدارة النادي المصري، لذلك لم يتم تأهيل اللاعب المغربي للمشاركة مع فريقه الجديد. لكن وفي الأسابيع الأخيرة، أعلنت إدارة Le Havre AC أن خالد بوطيب سيتمكن من اللعب في شهر يناير.

وقبل مواجهة لوهافر لنادي تشامبلي غدا، قال المدير الرياضي بيير وانتيز : “ليس من المستحيل أن يكون في الفريق”.

و في وقت مبكر من صباح يوم السبت، طُلب من الاتحاد المصري لكرة القدم إرسال شهادة الانتقال الدولي التي طال انتظارها إلى الفيفا في غضون سبعة أيام.

ويضيف وانتيز “لم نكن مضطرين لمواجهة مفاجأة سيئة أخرى، الخلاف بين خالد بوطيب والزمالك لم يعد من المحتمل أن يعيق القضية. لذلك نحن ننتظر الضوء الأخضر من الفيفا. إذا كان اليوم، قبل منتصف الليل، فيمكن أن يكون خالد في الفريق غدًا. “.

وإذا تأخر الاتحاد المصري ، فسيتعين على بوطيب الانتظار حتى يوم الجمعة المقبل، واستقبال نادي فالنسيان، أو حتى 16 يناير واللعب في ميدان أميان في المباراة الأولى من مباريات الإياب.

إقرأ أيضا: