طرحت وسائل الإعلام الإيطالية تساؤلات عديدة عن التغيير الذي قام به مدرب الإنتر كونطي باستبدال اشرف حكيمي باللاعب كولاروف في اخر 10 دقائق من مباراة فريقه امام روما والتي انتهت بنتيجة التعادل 2-2، حيث استقبلت شباك النيراتزوري هدف التعادل مباشرة بعد خروج اشرف حكيمي بدقائق.

واستفسرت الصحافة الإيطالية عن التغييرات التي قام بها مدرب الانتر في الندوة الصحفية التي عقبت نهاية المباراة حيث اجاب كونطي بأن العياء كان وراء تغيير كل من اشرف حكيمي و لوتارو.

اما الدولي الايطالي السابق لوكا طوني فقد صرح ان حكيمي كان ابرز عنصر في الانتر معتقدا ان استبداله ليس في محله، حيث صرح قائلا:

” حكيمي قدم مباراة رائعة وكان اللاعب الوحيد الذي يخترق دفاعات الخصم، ويزعج الخصم. كونتي كان غاضبا بعد تلقيه هدف التعادل من ركلة ركنية.”

يذكر ان اشرف حكيمي سجل الهدف الثاني للإنتر في الدقيقة 63 من مجريات الشوط الثاني. وبهذا التعادل لم تتغير وضعية فرق المقدمة حيث يواصل نادي ميلان تصدره للترتيب متبوعا بالانتر بفارق 3 نقاط وياتي نادي روما ثالثا خلف الانتر.

إقرأ أيضا: