تقدم المنتخب الوطني في التصنيف الشهري للفيفا بمركزين حيث حل في المركز 33 بعدما كان في المركز 35 في آخر تصنيف للفيفا شهر دجنبر الماضي.

وساهمت مباريات الشان الذي حققه المنتخب المحلي مؤخرا وهو الثاني على التوالي، في ارتقاء المنتخب المغربي للكبار في التصنيف العالمي. وقد تحصل المنتخب الوطني على 7 نقاط إضافة حيث يعتبر الاكثر حصولا على النقاط في هذا التصنيف.

ولم يشهد التصنيف العالمي تغييرات كبيرة حيث لم يطرأ أي تغيير على المراكز ال 32 الاولى، إذ إحتفظت منتخبات بلجيكا، فرنسا والبرازيل بالمراكز الأولى على التوالي.

إفريقيا، حافظ المنتخب المغربي على تصنيفه الرابع، بينما حافظ المنتخب السينغالي بالمركز الأول، متبوعا بكل من المنتخب التونسي ثم الجزائري.