ارتقى النادي الأندلسي إشبيلية الى المركز الثالث في سبورة ترتيب الليغا متخطيا نادي برشلونة، وذلك بعد فوز ابناء المدرب لوبيتيغي على أوساسونا يوم امس الإثنين بهدفين دون مقابل.

وشهدت المباراة تألق اللاعب المغربي منير الحدادي الذي بدأ اللقاء اساسيا، حيث كان نشيطا في جهة اليسرى لفريقه وقدم تمريرة حاسمة في الهدف الاول.

بونو وكعادته حافظ على شباكه نظيفة، ليحقق رقما قياسيا في الحفاظ على شباكه لمدة 528 دقيقة اي لخمس مباريات على التوالي، متفوقا على الحارس بيتو ب 516 دقيقة و بالوب ب 511 دقيقة.

اما المهاجم المغربي يوسف النصيري فقد شارك بديلا للاعب لوك ديونغ في حدود الدقيقة 80.

تحركات الثلاثي المغربي: