حافظ الدولي المغربي وحارس مرمى نادي إشبيلية ياسين بونو على نظافة شباكه من جديد في مباراة فريقه يوم امس الإثنين امام أوساسونا، مساهما بذلك في تعزيز حظوظ النادي الاندلسي في المنافسة على لقب الدوري الإسباني الليغا، وبهذا الفوز السادس على التوالي على اوساسونا، فقد إرتقى أبناء المدرب لوبيتيغي للمركز الثالث تاركا وراءهم نادي برشلونة في المركز الرابع.

وأصبح ياسين بونو أكثر حارس يحافظ على نظافة شباكه مع الفريق الأندلسي، بواقع 528 دقيقة، حيث حافظ أمام أوساسونا على شباكه للمباراة الخامسة توالياً.

ولم تتلقى شباك بونو أي هدف منذ ال 19 من شهر يناير الماضي، حينما استقبلت شباكه هدف إدغار ميندي، لاعب فريق ألافيس. وتخطى بونو ب 12 دقيقة الرقم القياسي السابق المسجل باسم الحارس البرتغالي بيتو موسم 2014-2015، وب 6 دقائق رقم أندري بالوب عام 2008.