عزز نادي إنتر ميلانو مكانته في صدارة الدوري الإيطالي، بعدما حقق نتيجة الفوز خارج أرضه على نادي بارما 19 ترتيب السيري أ. وعرفت المباراة تألق اللاعب الشيلي أليكسيس سانشيز بتسجليه لهدفي إنتر. أما لاعبنا المغربي أشرف حكيمي فقد بدأ المباراة أساسيا بعدما غاب عن المباراة الماضية بسبب تراكم الإنذارات.

وشهدت الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، لقطة من المدرب كونتي تجاه أشرف حكيمي والتي أثارت إنتباه الجميع، حيث أمسك كونتي برأس أشرف حكيمي، وصرخ في وجهه وصفعه على مؤخرة رأسه. يقول كونتي معلقا عن اللقطة:

” لقد كان رائعًا في التصدي للاعبي الخصم، قام بالضغط على لاعب بارما ودفعه خارج منطقة الخطر، لذلك أردت أن أمسكه من رأسه وأقول له ” برافو! “. هؤلاء اللاعبون يعملون بجد، ويطبقون ما يطلب منهم ويتعلمون الدروس “.

“أعتقد أنني مدرب ديمقراطي للغاية، لذا فأنا لا أقدم شيئًا مجانًا وأنا صبور إلى حد ما. لدينا الفريق أولا، ويأتي الفرد بعد ذلك، لذلك يجب على الجميع التفكير بهذه الطريقة إن كانوا يريدون الانسجام معي.”

“لقد وجدت مجموعة من اللاعبين المتحمسين والمستعدين للقتال من أجل بعضهم البعض. حكيمي هو مثال، واحد من بين عدة أمثلة، لأنه في بعض الأحيان كان يهاجم وينسى الدفاع، لذلك أجلسته على مقاعد البدلاء لبضع مباريات. لقد تعلم.”.

وسيواجه أبناء المدرب كونتي الإثنين المقبل رابع ترتيب السيري أ نادي أتلانتا في مباراة ستكون محك جديد لزملاء اللاعب المغربي أشرف حكيمي. ويتقدم الإنتر على اقرب ملاحقيه نادي ميلان بفارق ست نقاط في مقدمة ترتيب الدوري الإيطالي.