يعتقد فان دير مييد اللاعب السابق لكل من المنتخب الهولندي وأندية أياكس وإنتر ميلانو، أن اختيارات الناخب الهولندي دو بور و فان دي لوا والتي استثنت اللاعب ذو الأصول المغربية محمد إحتارن لن تقود اللاعب للتخلي عن تمثيل المنتخب الهولندي، حيث صرح قائلا:

” مع كل الاحترام، لدى المغرب لاعبين جيدين، لكن أعتقد أن المنتخب الهولندي يتمتع بمستوى أعلى من حيث الجودة وعالميا أكثر تصنيفا من المنتخب المغربي”.

يضيف فان دير مييد: ” المغرب لديه لاعبين رائعين في الجانب الفردي، لا يلعبون كفريق واحد. كل لاعب يريد ان يكون مهما ويسجل لوحده. إذا تغير ذلك، فسوف يرتقون. إذا ما وفقوا في اللعب كفريق سينتهي الأمر. “.

يذكر أن المنتخب التركي تغلب على ضيفه الهولندي بأربعة أهداف مقابل هدفين يوم أمس الاربعاء، في افتتاح التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم قطر 2022.