خرج رونالدو من الملعب غاضبا وملقيا شارة العمادة على ارضية الملعب قبل لحظات من انتهاء مباراة السبت الماضي والتي جمعت منتخب بلاده البرتغال بنظيره الصربي، وقد انتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق، بعد أن ألغى حكم المباراة هدفا سجله النجم البرتغالي في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

ولم يكن يتوقع أحد أن تلك الشارة التي ألقى بها قائد المنتخب البرتغالي كريستيانو رونالد، على الأرض غضبا خلال تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم، في بلغراد الأسبوع الماضي والتي إلتقطها رجل إطفاء أن تنقذ حياة إنسان.

الشارة الزرقاء عرضت في مزاد خيري ، و اشتراها شخص مجهول مقابل 64 ألف يورو، أي ما يعادل 75 ألف دولار، حسبما أفاد التلفزيون الصربي الرسمي اليوم الجمعة.

وكانت جمعية خيرية صربية طرحت الشارة الزرقاء للمزايدة عبر الإنترنت لجمع قيمة علاج طفل لم يتجاوز عمره 6 أشهر يعاني من ضمور عضلات العمود الفقري، وفقا للأسوشيتد برس.