تسبب اللاعب المغربي عبدالرزاق حمدالله مهاجم النصر في جدل شديد، بسبب التصرف الذي قام به عقب خروج فريقه من منافسات كأس خادم الحرمين الشريفين أمام نادي الفيصلي.

وقام حمد الله بوضع يده على فمه، ثم توجه نحو الكاميرا المخصصة لتصوير خروج اللاعبين من الملعب نحو غرفة خلع الملابس، وقام بوضع يده عليها بطريقة أثارت الجدل. كما سبقتها حركة غير رياضية أخرى قام بها اللاعب في حق احد لاعبي الفيصلي.

يذكر ان فريقه النصر إنهزم أمام نظيره الفيصلي بهدف دون رد في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، عن طريق ركلة جزاء سجلها جوليو تفاريز، نجح في الحصول عليها بنفسه بعد تعرضه لعرقلة من عبدالله مادو في الدقيقة 77 من عمر المباراة، ليودع زملاء نورالدين امرابط وعبدالرزاق حمدالله البطولة بطريقة درامية.

وفشل النصر في هز شباك منافسه الفيصلي، رغم خوض الأخير المباراة لأكثر من 80 دقيقة منقوصا من لاعبه إيجور روسي، الذي تلقى بطاقة حمراء من الحكم محمد الهويش بسبب تدخل عنيف على المغربي نور الدين أمرابط.

فيديو: