أشارت وسائل إعلام تركية أن رحيل يونس بلهندة عن فريق غلطة سراي أصبح يلقي بظلاله على أداء عناصر الفريق في المباريات القليلة الماضية، فبعد الفوز على نادي قيصري سبور مباشرة بعد فسخ عقد يونس بلهندة، إنهزم أبناء المدرب فاتح تيريم في مبارتين أمام كل من ريزيسبور و هاتاي سبور.

وصرح المدرب فاتح تيريم والذي لم يكن يحبذ فسخ عقد اللاعب المغربي وطرح فكرة حل المشكلة بعقوبة أخرى، أنه لن يسمح لرحيل بلهندة بأن يؤثر على الفريق، وذكرت ذات المصادر أن ما يحاول فاتح تيريم تجنبه كان له وقع سلبي على اداء اللاعبين وتشتيت تركيزهم في المباريات وذلك بسبب رحيل يونس بلهندة، كما طالت المدرب إنتقاذات عديدة بسبب البديل غير الموفق عمر بايرم والذي لعب في نفس مركز يونس بلهندة في المباريات الماضية.

يذكر أن فسخ عقد يونس بلهندة كان من جانب واحد، أي من إدارة النادي بسبب تصريحات اللاعب المغربي لمنبر إعلامي، إنتقد فيها سوء أرضية ملعب الفريق، ولم تكن علاقة اللاعب مع إدارة النادي بالجيدة منذ أن عارض فكرة خفض أجوره بسبب تداعيات كوفيد 19.